السعودية: نقاش حول حلقة سلمان العودة "من أين لك"

By :

عرض الداعية الإسلامي المعروف، الشيخ سلمان العودة، حلقة جديدة من برنامج "وسم" الذي يُقدم عبر موقع "يوتيوب" وحملت الحلقة عنوان "من أين لك؟" وتناولت قضايا الفساد والمصادر المشبوهة للثروات الكبيرة، كما انتقد الذين يتولون المحاسبة فيتركون المفسدين ويهتمون بقضايا الأخلاق أو بالتصدي لصغار المختلسين.

وبدأت الحلقة بإهداء إلى "الجوعى والفقراء في اليمن وبلاد أخرى" قبل أن يشرع العودة في الحديث قائلا إن عمر بن الخطاب، ثاني الخلفاء في التاريخ الإسلامي، حاسب حكام المناطق المختلفة على قاعدة "من أين لك هذا."

وأضاف العودة: "على ذات الخريطة الممتدة عادت جيوش السوس مرة أخرى تبحث عن جحورها في المكاتب الفاخرة. تتشكل في مخابئ البنوك وتنخر في جسد الضعفاء، ولأن لابسي الاحتساب لا يرفعون سيوفهم إلا في فساد الأخلاق كبر الورم."

وسخر العودة من الإعلانات الحكومية العربية عن مشاريع كبيرة تنشر الصحف المحلية في مختلف الدول أنباء حولها، وتساءل "أي إعلام يستلذ لحفلة شواء لمختلسين صغار ويكرم بجعاته المتخمة، أي هيئات تلك التي تطارد فرائسها السمان من المكاتب الفاخرة؟"

وعرض العودة بعد ذلك لصور شخصيات غربية تعرضت للمحاسبة القانونية خلال السنوات الماضية قبل أن يضيف: "أي ضمير هذا الذي يساوي بين مجتمع صارم يطيح بالكبار ويطاردهم بالمحاكم وبين مجتمع يلبسهم البشت (العباءة) باسم الله أو الوطن أو الشعب."

وأثارت الحلقة الكثير من ردود الفعل على موقع تويتر، بعد أن شاهدها مئات الآلاف خلال الساعات الماضية، وعلق سلمان العودة على حسابه الشخصي في تويتر بالقول: "أي قانون هذا الذي لا يسأل عن الذمة المالية للمسؤول ويترفع عن سجن الفاسد ولا يعيد أُذن الجمل التي أخذها؟"

وعلى الصفحة الخاصة بالفيديو عبر موقع "يوتيوب" كتب "kley ahaat " قائلا: "ما أتمناه الآن: أن أغمض عيناي وأجدني في طابور الانتخابات، ويسألني مأمور لجنة الانتخاب: من تريد رئيسا..؟؟ فأقول له :: سلمان العودة.. إن كان الأصلح لذلك . وأضع إرادتي في داخل الظرف وألقي بها في الصندوق."

أما "hamd al-Ruwaili " فعلق قائلا: "لقد أصبت د. سلمان العودة، عرفت جرحنا وذرفت دموعنا، دكتوري وحبيبي أنت صاحب رسالة ونحن كذلك فأوصل رسالتنا لترحنا من العناء الذي نحن به، فأنت كلمتك مسموعة بإذن الله جل في علاه.. حفظك الله."

وعلى رابط خاص بالموضوع عبر موقع "تويتر" قال "خالد الثبيتي"‏ معلقا: "بعض الدول الحاكم فيها يملك أكبر من ميزانيتها ومن يقول من أين لك؟"

في حين قال أبوأنس اللويحق: "من أين لك يا دكتور سلمان.. من أين لك هذا اللمز للمحتسبين في مجال الأخلاق وأنت من ألف كتاب (كيف نختلف؟) !! حلقة جميلة ولولا هذا المشاغبة!"


اترك تعليق