القرضاوي لـ"الطيب": "كنتُ أظنهم قد غرروا بك فعلمتُ أنك ممن أوحى لهم!"

By :

وجَّه رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين العلّامة الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي، رسالة شديدة اللهجة لشيخ الأزهر أحمد الطيب، لافتًا إلى أنه يتخذ من عمامة المؤسسة الدينية "غطاءً لمآربه.

وقال القرضاوي اليوم الجمعة، مخاطباً شيخ الأزهر: "لقد كنتُ أظنهم قد غرروا بك، فعلمتُ بقولك أنك ممن أوحى لهم!! وكنت أحسبك متورطا، فعلمت أنك متآمر!! وكنت أخالُك خائفا، فعلمت أنك مشارك!! تكيد لهذه الأمة وتمكر بها، وتتخذ من عمامة الأزهر غطاء لمآربك، وتمويها على المصريين!!"


وأضاف د. القرضاوي : "الحق يا شيخ الأزهر إنك ما أن تخطو في اتجاه الحق خطوة، حتى تتراجع إلى الباطل خطوات، وما أن تتقدم في طريق العدل حبواً، حتى تتقهقر عنه عدْواً."


وتابع رئيس اتحاد المسلمين قوله: "تأكدنا الآن أن الأزهر المجيد من المؤسسات التي ينبغي تطهيرها.. عرفنا أن الفساد قد نخر في كل شيء في مصر، حتى في مشيخة الأزهر، التي لم تعد يا شيخ الأزهر تمثلها، بانتفاض علماء الأزهر ودعاته ضد ممارساتك، ولم يبق معك إلا نفر قليل، ممن عينتهم بنفسك، فهم صنيعتك، وعلى شاكلتك!!"


واستنكر قائلًا : "أنسيت أن الشرعية مع أنصار الرئيس مرسي، الذين يدافعون عنها، ويذودون عن حياضها، ويتمسكون بها، إنهم لا يغتصبون شرعية، وإنما اغتصبتموها أنتم منهم، بتهديد السلاح، وفوهات المدافع، بآلة البطش، وسلاح القمع، الذي تدافع عنه، فإذا بك تصورهم بأنهم يريدون اغتصاب السلطة منكم، مع أنكم المغتصبون لها، المعتدون على أصحابها!!"


اترك تعليق