الاتحاد ينعي العالم المفكر والمربي الفاضل الأستاذ الدكتور راجح الكردي رحمه الله

By :

الاتحاد ينعي العالم المفكر  والمربي الفاضل الأستاذ الدكتور راجح الكردي رحمه الله
" يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي "
فقد تلقينا بقلوب مفعمة بقضاء الله وقدره خبر وفاة العالم الجليل والمربي الفاضل الأستاذ الدكتور راجح الكردي عن عمر يناهز 72عاما قضاها في العلم والدعوة والتربية حيث خرج رحمه الله كثيرا من العلماء والدعاة على مستوى الأردن والعالمين العربي والإسلامي.
 ولد الكردي عام  1947  في عقربا  بالأردن، حصل على شهادة البكالوريوس في الشريعة الإسلامية من الجامعة الأردنية، ثم حصل على الماجستير والدكتوراه من جامعة الأزهر في مصر، وعمل مدرسا في جامعة عمّان الأهلية والجامعة الأردنية، ومحاضر غير متفرغ في جامعة آل البيت. 
تقلد رحمه الله عدة مناصب خلال مسيرته الأكاديمية منها رئيس قسم العقيدة والدعوة في الجامعة الأردنية وعميد كلية الدعوة وأصول الدين، كما حصل على جائزة الرئيس الباكستاني ضياء الحق لأفضل كتاب في السيرة النبوية سنة 1988م
وللراحل عدة مؤلفات منها "علاقات صفات الله تعالى بذاته"، ونظرية المعرفة بين القرآن والفلسفة، وشعاع من السيرة في العهد المكي، والاتجاه السلفي بين الأصالة والمعاصرة.
ونشر للراحل عدد من الأبحاث العلمية المتخصصة، منها نظرية المعرفة عند الإمام الجويني، مفهوم الرزق بين أهل السنة والمعتزلة وعلاقته بالقدر(بالاشتراك) مع د.شريف الخطيب، دراسة عقدية لحديث (إن لله تسعة وتسعين اسما من أحصاها دخل الجنة). وكان رحمه الله خطيبا مفوها يشهد له مسجد الجامعة الاردنية ومسجد التلاوي وكثير من مساجد الأردن وغيرها.
وقد فقدت الأمة الإسلامية واحدا من أبنائها المخلصين الأفاضل وعلمائها الربانيين نسأل الله العلي القدير أن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء، ويكرم نزله، ويدخله جنة الفردوس، ويحشره مع النبيين والصديقين وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه وزملاءه الصبر والسلوان إنه نعم المولى ونعم المجيب
اميين يارب العالمين. 
أ . د علي القره داغي                            أ . د أحمد الريسوني
الأمين العام                                              الرئس


اترك تعليق