المجتمعات المسلمة في أوربا تكرم القره داغي نظير جهوده العلمية والدعوية

By :

المجتمعات المسلمة في أوربا تكرم القره داغي نظير جهوده العلمية والدعوية
ـ مهما علا الظلم والتجبر فإنه سيزول وينبثق فجر العدل والنصر
ـ قصة سيدنا يوسف نموذج حي للأمل وتحول المحنة إلى منحة
ـ الإيمان بالله والوفاء والأخلاق والعلم أسباب جعلت نبي الله يوسف يصبح عزيز مصر بعد توفيق الله
قدم فضيلة الأمين العام للاتحاد الأستاذ الدكتور علي القره داغي خلال تواجده بلندن، محاضرة حملت عنوان:( فقه الميزان والتعايش السلمي) وذلك استجابة للدعوة التي وجهتها مؤسسة دار الرعاية الإسلامية في لندن، وأقيمت المحاضرة بعد صلاة المغرب من يوم السبت 27أبريل هذا العام، بحضور جموع من المصلين الذين وفدوا من كل مناطق لندن للالتقاء والاستماع لفضيلته.
كما واصل فضيلته نشاطاته خلال اقامته بالعاصمة البريطانية لندن، وقدّم محاضرة بعنوان: (إبراز أهمية التعايش السلمي) مستوحياً الدروس والعبر من قصة نبي الله يوسف عليه السلام في القرآن الكريم، وذلك يوم الأحد 28أبريل هذا العام.
وبيّن القره داغي استخلاص دورس وعبر حية للاستفادة من سورة يوسف من بينها: الاعتماد على الله وتحول المحنة إلى منحة، والأمل واستدل خلال حديثه واقعة عام الحزن (العام التاسع من البعثة) لرسول الأمة محمد صلى الله عليه وسلم ـ وهو العام الذي كان فيه فاجعة وفاة عمه أبو طالب وزوجته خديجة وإساءة أهل الطائف له بعدما ذهب إلى هناك من أجل الدعوة.
وأضاف فضيلته أن قصة نبي الله يوسف هي أمل للمسلمين جميعاً ونموذج قدوةٍ للأقليات معللاً قوله "أنه مهما علا الظلم والاستبداد والتجبر والتكبر فإنه سيزول ويُمحى ليُشرق فجر العدل والنصر والمنحة".
وأفصح عن خطوات المنحة الإلهية للنبي الكريم يوسف عليه السلام وصعوده لدرجات النجاح بعد توفيق الله له، وهي: القاء يوسف في غيابات الجب، وإخراج القافلة نبي الله يوسف من غيابات الجب وبيعه لزوجة عزيز مصر، وابتلاء زوجة عزيز مصر لسيدنا يوسف بمراودتها عن نفسه، والسجن، وبقائه سبع سنين حتى يرى الملك رؤيته حول يوسف في منامه. مبيناً أن كل هذه خطوات ومحن إلهية لامتحان يوسف ثم بعد صبر جميل كتب الله له التوفيق والنجاح.
ويرى القره داغي أن هناك خمسة أسباب جعلت سيدنا يوسف عليه السلام يصبح عزيز مصر بعد توفيق الله سبحانه وتعالى له وهي: 1) إيمانه القوي بالله والخوف منه عز وجل (وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الْأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ ۚ قَالَ مَعَاذَ اللَّهِ) الآية 23 سورة يوسف. 2)الأخلاق. 3)الوفاء لكل من أحسن اليه (إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ ۖ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ) الآية 23 سورة يوسف، وأستوقف في تفسير هذه الآية بأقوال المفسرين فيها، فالبعض من المفسرين ذهبوا إلى أن الضمير يرجع لعزيز مصر.. (وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِن مِّصْرَ لِامْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ ...... إلخ) الآية 21سورة يوسف. والبعض الآخر ذهب إلى أن الضمير راجع لله سبحانه وتعالى، وخلُص قول الشيخ إلى تفسير الشافعي للآية أن الضمير راجع للإثنين لأن القران الكريم يحتمل المعنيين والقران تحمل على المعنيين. 4) العلم مفتاح التمكين. 5)حبه للبلد الذي عاش فيه (مصر)رغم ما ذاق من عذاب وسجن إلا أنها آوته وأكرمته، وكذلك لم ينكر بلده الأول وأقاربه وحبه لهم، فهذه الأسباب في نظر الشيخ جعلت من يوسف يصعد على عرش مصر.
وشدّد في حديثه أن لكل نبي مهمة، وجمع الله كل المهمات في النبي محمد صلى الله عليه سلم لأن امته تكون خاتمة الأمم، ويكون فيهم الأقلية والأكثرية مستدلا بقوله سبحانه وتعالى (أُولَٰئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ ۖ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ ۗ ...... إلخ) الآية90 سورة الأنعام.
وفي الختام قدّم الحاضرون أسئلة حول فقه الميزان وسير الأنبياء وقصة سيدنا يوسف والتعايش السلمي وأجاب عليها فضيلته. 
ثم قام بأخذ جولة داخل باحات المسجد، كما التقى خلالها أمناء وممثلين مختلف المجتمعات المسلمة بما في ذلك العراق ـ موريتانيا ـ مصر ـ تركيا ـ كردستان ـ بنغلاديش.
وقد تم تكريم الأمين العام للاتحاد فضيلة الشيخ علي القره داغي  بلوحة جميلة منقوش عليها آيات كريمة وذلك تكريماُ ووفاءً لجهوده الدعوية والعلمية.


اترك تعليق