الاتحاد ينعي العالم المربي الدكتور عبداللطيف عربيات رئيس مجلس النواب الأسبق، رحمه الله.

By :

الاتحاد ينعي العالم المربي الدكتور عبداللطيف عربيات رئيس مجلس النواب الأسبق، رحمه الله. 

"( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي )
فقد تلقينا بقلوب مفعمة بقضاء الله وقدره خبر وفاة السياسي والتربوي العالم الدكتور عبداللطيف عربيات الذي وافته المنية أثناء صلاة الجمعة في العاصمة عمان عن عمر يناهز 85 عاماً قضاها في العلم والتربية، عرف رحمه االله بوسطيته واعتداله وكان رمزاً للصدق والوفاء، المحبة والإخاء كما نذر نفسه، طوال عمره المبارك، لخدمة وطنه وأمّته ودينه، بثبات وعزم.
ولد عربيات عام 1933 في مدينة السلط، التحق في صفوف جماعة الإخوان المسلمين مبكرا منذ المرحلة الإعدادية، وبالتحديد بدايةً من عام 1950م، وكان له نشاطه الإسلامي في المرحلتين الثانوية، ثم عمل في سلك التعليم وبدأ حياته مدرسا، وأكمل دراسة الدكتوراه في التربية المهنية بجامعة تكساس ليتدرج في التعليم ويستلم منصب مدير المناهج ثم أمين عام وزارة التربية والتعليم في الفترة (1981-1982) ، دخل صفوف الحركة الإسلامية في الأردن، وشغل مناصب قيادية عدة أبرزها رئيس شورى جماعة الإخوان المسلمين، والأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي، ورئيسا لمجلس شورى الحزب
شغل عربيات رئاسة مجلس النواب الأردني لـ 3 دورات منذ عام 1990 وحتى 1993 وعضوا في مجلس الأعيان منذ 1993 وحتى عام 1997 وعضوا في اللجنة الملكية للميثاق الوطني عام 1990 وعضوا في اللجنة الملكية للاجندة الوطنية عام 2005.
منحه الملك الراحل الحسين بن طلال رحمه الله لقب معالي رغم عدم استلامه لأي حقيبة وزارية، ليصبح عضوا في مجلس الأعيان 1993 - 1997.
وقد فقدت الأمة الإسلامية واحدا من أبنائها المخلصين الأفاضل نسأل الله العلي القدير أن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء، ويكرم نزله، ويدخله جنة الفردوس، ويحشره مع النبيين والصديقين وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه وزملاءه الصبر والسلوان إنه نعم المولى ونعم المجيب

أ . د علي القره داغي أ. د أحمد الريسوني
الأمين العام الرئيس

 


اترك تعليق