مسئول استخباراتي: الأسد يعيش في عزلة ورعب

By :
نقلت صحيفة أمريكية عن مسئولين دوليين وإقليميين قولهم أن الأسد (بعيد من الأنظار ويحصر تواصله مع دائرة صغيرة من العائلة والمستشارين الذين يثق بهم). وأضافت أنه «يركز على أمنه الشخصي».

ولفتت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية نقلا عن "نشطاء سوريين وتقارير سورية إعلامية" أن الرئيس "عزز حمايته الأمنية ويتنقل بين غرف نوم مختلفة كل ليلة وزاد الرقابة على طهي وجباته لتفادي أي عمليات اغتيال".

وعادت الصحيفة لتنقل عن "مسئولين استخباراتيين شرق أوسطيين رووا تقارير عن منشقين لم تثبت صحتها بأن الأسد توقف عن الذهاب إلى الخارج خلال النهار خوفا من تعرضه لإطلاق نار من قناص أو نيران أخرى".

وقال مسئول استخباراتي شرق أوسطي للصحيفة إن "تحركات الأسد تعكس حالة من الخوف المستمر"، فيما أفاد مسئول في الأمم المتحدة أن "الأمور تسير بسرعة كبيرة... والحوادث على الأرض قد تحسم الأمور قبل مجلس الأمن أو العواصم".

إلا أن مسئولين أمريكيين رفضوا البحث بالظروف داخل دائرة الأسد وأكد أحدهم للصحيفة "أن الأسد قد يكون ما زال يعتقد أن سورية له، إنما الضغط النفسي جراء مواجهة خصم لديه إصرار وموارد بدأ يتضح على الأرض"، ورأى المسئول أن كلام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وقوله أن مصير الأسد لا يهم موسكو " كان له أثر كبير" في دمشق.


اترك تعليق