حبس صلاح سلطان 15 يوما على ذمة التحقيق

By :

أمرت النيابة العامة بحبس القيادي في تحالف دعم الشرعية د. صلاح سلطان - عضو مجلس الأمناء في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين - 15 يوماعلى ذمة التحقي، بتهم تتعلق بالتحريض على العنف والانضمام لجماعة محظورة، وفقا لقناة الجزيرة.


وكانت سلطات مطار القاهرة أحالت في وقت سابق الاثنين سلطان -وهو أمين عام المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية السابق- لنيابة أمن الدولة العليا، للتحقيق معه في القضايا المتهم فيها، بعد أن تم القبض عليه قبل سفره للسودان.


ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر أمنية بالمطار أنه تم نقل سلطان وسط حراسة مشددة إلى مقر نيابة أمن الدولة العليا، حيث تبين أنه مطلوب فيما لا يقل عن ثلاث قضايا، تشمل التحريض والمشاركة في قيادة عمليات عنف في أحداث رمسيس ومسجد الفتح وقسم الأزبكية.


وكانت سلطات مطار القاهرة ألقت القبض على سلطان بعد منعه من السفر على الطائرة المصرية المتجهة إلى الخرطوم الأحد، بعد اكتشاف أنه مطلوب في عدد من القضايا.


ويشار إلى أن سلطان -وهو قيادي في جماعة الإخوان المسلمين- كان قد وجه في وقت سابق رسالة اعتذار للشعب المصري عما وصفها بالأخطاء السياسية لجماعة الإخوان المسلمين منذ ثورة يناير. 

وقال سلطان إنه يوجه رسالته للـ"الشعب المصري العظيم" بصفته الشخصية، ويتمنى أن تناقشها قيادة "التحالف الوطني لدعم الشرعية" وجماعة الإخوان، وما وصفها بالقوى الوطنية الراغبة في إنقاذ مصر. وتضمنت الرسالة اعتذارا عن "أخطاء في الاجتهاد السياسي لا القصد الجنائي لا قدر الله ضد مصرنا".


ومن الأخطاء التي تضمنت الرسالة الاعتذار عنها "قبولنا كما فعل الكثيرون للحوار بدل المسار الثوري لتحقيق مقاصد ثورة 25 يناير".


وأضاف أننا قبلنا الاستمرار في تحمل المسؤولية مع استمرار الفلول في هدم أي مشروع إصلاحي، بدل مصارحة الشعب ليتحمل معنا الأعباء.


كما شمل الاعتذار عدم الاستيعاب الكافي للشباب والنساء، "مما دفع المخلصين منهم إلى البحث عن منافذ أخرى، فشاركوا في ما لم يحسبوا مآله على مصر".


اترك تعليق