تصريح للأمين العام حول محاولة اغتيال الشيخ محمد تقي العثماني

By :

لأمين العام للاتحاد يعتبر الهجوم على العلماء اجراما بحقهم)

 

تصريح للأمين العام حول محاولة اغتيال الشيخ محمد تقي العثماني

 

ادان فضيلة الأمين العام للاتحاد فضيلة الشيخ الدكتور علي القره داغي محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها فضيلة الشيخ العلامة محمد تقي العثماني يوم أمس الجمعة .

وعبر الشيخ القره داغي باسمه وباسم الاتحاد وعلماء الأمة عن استيائه التام واستنكاره الشديد لمحاولة اغتيال فضيلة العلامة المحقق الشيخ تقي العثماني التي أدت إلى استشهاد أحد مرافقيه وجرح اخر  واعتبر ذلك اجراما بحقهم، وأضاف أن الزج بالسجون ومحاولة قتل العلماء الربانيين أو تشويه صورتهم أو الإساءة بحقهم هي معيار للحقد والكراهية والعداوة وانتهاك خطأ في حق علماء الأمة . مضيفا أننا نتحمد الله على سلامة نجاة الشيخ العلامة محمد تقي.

وقال أن العثماني عالم جليل من كبار علماء الأمة وهو شخصية إسلامية له تأثير كبير في العالم، بالإضافة الى أنه يتمتع بأخلاق نبيلة وله العديد من المؤلفات العلمية وأفنى حياته كلها في الدعوة الى الله.

وكان الشيخ محمد تقي تعرض لهجوم يوم الجمعة السابق وهو في طريقه الى المسجد "بيت المكرم" بالسيارة من قبل مسلحين مجهولين كانوا على متن دراجة نارية وأطلقوا عليه و على من معهم الرصاص، وعلى اثر ذلك استشهد أحد مرافقيه  وأصيبت عائلته وبعض أحفاده وسائق السيارة ، لكن الله أنجاه والأخرين ممن كانوا معه .

أ.د علي القره داغي

الأمين العام للاتحاد


اترك تعليق