الأمين العام يلتقي رئيس اتحاد الجمعيات الإسلامية في نيوزيلاندا

By :

التقى الشيخ علي القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين والوفد المرافق له بالدكتور مصطفى شاكر رئيس اتحاد الجمعيات الإسلامية في نيوزيلاند يرافقه بعض أعضاء اتحاده، والشيخ مالك بن نبي عضو مجلس الأمناء لوقف المنار الإسلامي بنيوزيلاند.

في بادئ اللقاء قدم فضيلة الأمين العام باسم العلماء والمسلمين عزاءه لأهالي الشهداء ودعا للمصابين بالشفاء العاجل، وذكر الأمين العام في مستهل حديثه بأن الاتحاد أصدر عدة بيانات أدان فيها هذا العمل الإجرامي الإرهابي، وقدم شكره لحكومة نيوزيلاند على ما قدموه من دعم وتعاون مع الجالية المسلمة عامة وأهالي الشهداء والضحايا خاصة.

وأكد القره داغي أن نية الاتحاد وجهوده صادقة لدعم المسلمين وقضاياهم أينما وُجِدوا، وأن الاتحاد ظل يدعم القول بالعمل ومن أجل ذلك أرسل وفدا بقيادة الأمين العام ومرافقيه من قطر إلى نيوزيلاند.

وقال فضيلته بأن هذه المحنة التي وقع فيها أبناء الجالية المسلمة ستتحول إن شاء الله إلى منحة ، داعيا الجالية بالإلتزام بالدعوة والتعاون والصبر كما مر على الأنبياء محن قبل ذلك.

من جانبه قال الدكتور مصطفي شاكر بأنه سعيد بزيارة فضيلة الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين والوفد المرافق له الى نيوزيلاند، والوقوف معهم ومشاركتهم لمحنة إخوانهم في نيوزيلاند . 

وذكر الدكتور مصطفي بأنه يقدّر هذا العمل وتحمل هذه المشقة للمجيء وزيارة إخوانه، وأضاف قائلا أنني اقدر ايضا جهود دولة قطر ودعمهم المستمر في بناء المدارس وغيرها من المشاريع الخيرية، ممتدحا دور قناة الجزيرة في نقل أحداث هذه المأساة .

وأضاف شاكر بأن هذه الحادثة قد جمعت المسلمين ووحدت صفهم وأشار الى أن غير المسلمين قد شاطرونا الأسى وتقاسموا معنا الحزن ، مؤكدين جميعهم نبذ العنصرية والكراهية .

وفي ختام الجلسة قدم الدكتور علي القره داغي دعوة لرئيس اتحاد الجمعيات الإسلامية بنيوزيلاند الى زيارة قطر ، كما وعدهم بأن الاتحاد يدعم مبادراتهم ومشاريعهم .

 


اترك تعليق