حقيقة الفرقة "95" التي شاركت في قتل متظاهري 25 يناير

By :

كشفت مصادر من داخل جماعة الإخوان المسلمين عن حقيقة الفرقة "95 إخوان" التي أثارت جدلا في وسائل الإعلام، بعد أن تحدث عنها عضو بلجنة تقصي الحقائق في قضايا قتل المتظاهرين أمس.

وأوضحت المصادر أن الفرقة 95 إخوان هي إحدى فرق جهاز أمن الدولة مكونة من ضباط متخصصين بوزارة الداخلية كل عملهم هو مكافحة الإخوان و قتلهم بدم بارد إذا لزم الأمر، وهي تتلقى أوامرها من وزير الداخلية عن طريق رئيس فرع أمن الدولة التابع له. كما كشف تقرير لشبكة رصد الإخبارية، أن هذه الفرقة تتكون من 20 ضابط بكل محافظة ويعملون مباشرة بمعرفة رئيس فرع أمن الدولة، و يتم اختيارهم من أشرس الضباط وتكون تبعيتهم مباشرة لوزير الداخلية.

وأشار التقرير أن هؤلاء الضباط يتمتعون بالسرية، ولا تمييزهم ومعرفة إنهم ضباط شرطة إلا عن طريق سجلات خاصة موجودة بفروع أمن الدولة بكل المحافظات، ولا يأخذون معهم أفراد أمن عند تنفيذ مهامهم التي توكل لهم. وأكدت شبكة رصد أنه فور تنحي الرئيس المخلوع حسني مبارك، قام جهاز أمن الدولة بتدمير ملفات هذه الفرقة بالكامل من داخل الفروع المختلفة، ولكن وجدت نسخة من سجلاتهم في ديوان وزارة الداخلية بالخزينة السرية لوزير الداخلية، وكلهم هاربون الآن.

وكان عضو بلجنة تقصي الحقائق قد ذكر أمس الأربعاء أن الفرقة "95 إخوان" شاركت في عمليات قتل المتظاهرين أثناء الثورة، وقد حاولت وسائل الإعلام المصرية تصوير الأمر وكأنها فرقة تابعة لجماعة الإخوان المسلمين، وهو ما قوبل بسخرية كبيرة من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.


اترك تعليق