الريسوني: ما يقوم به المغامسي وبعض الدعاة تحريف للدين عن حقائقه وشواغله ومقاصده

By :

هاجم الدكتور أحمد الريسوني، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، انشغال الداعية السعودي صالح المغامسي بما يشغل الناس عامة والسعوديين خاصة، عن واقعهم المعيش الذي وصفه بـ «البائس».

 

ورفض الريسوني، في تصريحات صحفية، إقحام نفسه بالجدل الدائر بشأن ذبيح النبي إبراهيم: هل هو ابنه إسماعيل كما يذهب غالبية جمهور المسلمين، أم النبي إسحاق مثلما ذهب إلى ذلك المغامسي أخيراً.

 

وقال إن «ما يقوم به المغامسي وغيره من دعاة السعودية ممن هُم على نهجه تحريف للدين عن حقائقه وشواغله ومقاصده، وإلهاء للناس عن قضاياهم. لا يهمني هل المقصود بالذبيح هو إسماعيل أو إسحاق أو إبراهيم، هذا ليس موضوعاً أصلاً، ما يهمني اليوم هو معالجة قضايا الناس المعيشية والمتصلة بكرامتهم»، على حد تعبيره.

 

وكان الداعية السعودي صالح المغامسي قد فجر جدلاً واسعاً، بقوله إن «الذبيح» في قصة النبي إبراهيم -عليه السلام- ليس نبي الله إسماعيل عليه السلام، وإنما هو نبي الله إسحاق.

 


اترك تعليق