الاتحاد ينعي المفكر الإسلامي محمد واضح رشيد الندوي مدير الشئون التعليمية بندوة العلماء

By :

" يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي

فقد تلقينا بقلوب مفعمة بقضاء الله وقدره خبر  وفاة الأستاذ الأديب محمد واضح رشيد الحسني الندوي مدير الشئون التعليمية بندوة العلماء لكهنو عن عمر يناهز 86 عاماً، وكان رحمه الله صحافياً بارعاً، كاتباً قديراً، وأديباً أريباً، مترجماً ماهراً، ذا اطلاع واسع على أحوال العالم الإسلامي ومستجداته الحديثة.
 بدأ حياته العملية مذيعاً ومترجماً في إذاعة الهند بدلهي، وظل في هذا المنصب إلى 1973م، ثم التحق  بندوة العلماء، وعمل على تدريس اللغة العربية والأدب العربي، وبعد مدة اختير رئيساً للتحرير بصحيفة الرائد النصف الشهرية الصادرة من ندوة العلماء. كما شغل عدة منصب أخرى منها الأمين العام لرابطة الأدب الإسلامي العالمية، سكرتير المجمع الإسلامي العلمي بلكناؤ، الرئيس العام لمدرسة فلاح المسلمين تيندوا، رائي بريلي، نائب رئيس دار عرفات رائي بريلي
وله العديد من المؤلفات اهمها : 
الغزو  الفكري، وأدب الصحوة الإسلامية، والدعوة الإسلامية ومناهجها في الهند، وحركة التعليم الإسلامي في الهند وتطور المنهج، والإمام أحمد بن عرفان الشهيد،  ونحو نظام عالمي جديد، ومصادر الأدب العربي،  وأدب أهل القلوب، والمسحة الأدبية في كتابات الشيخ أبي الحسن علي الحسني الندوي، والشيخ أبو الحسن قائداً حكيماً،  (تاريخ الأدب العربي )العصر الجاهلي، وتاريخ الثقافة الإسلامية، وأعلام الأدب العربي، مختصر الشمائل النبوية.
وقال عنه الشيخ يوسف الندوي بأنه رحمه الله من كبار مفكري العالم الإسلامي وأكثر من تعمق في دراسة مفكري الغرب ونقدهم، كما بين السياسات الغربية في كتاباته المبنية على أفكار مفكريها، وما يواجهه العالم الإسلامي اليوم.
  وقد فقدت الأمة الإسلامية واحدا من أبنائها المخلصين الأفاضل نسأل الله العلي القدير أن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء، ويكرم نزله، ويدخله جنة الفردوس، ويحشره مع النبيين والصديقين وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه وزملاءه الصبر والسلوان إنه نعم المولى ونعم المجيب

أ . د علي القره داغي                                      أ. د أحمد الريسوني 
الأمين العام                                                       الرئيس


اترك تعليق