مسلمو إثيوبيا ينتفضون ضد الحكومة ويطالبون بحريتهم الدينية

By :

اندلعت احتجاجات المسلمين أمس الجمعة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا وغيرها من المحافظات تحت شعار "360 يومًا من أجل الحرية"، تطالب الحكومة بعدم التضييق على حريتهم الدينية، وإطلاق سراح علماء المسلمين المعتقلين.


واحتشد عشرات الآلاف من مسلمي إثيوبيا في مساجد العاصمة ومحافظات أخرى، منادين بحرية التدين، ورفض تدخل الحكومة في شؤونهم الدينية، وطالبوا بالإفراج عن مثقفين وعلماء قد انتخبهم المسلمون للتفاوض مع الحكومة.


وتذكر هيئات إسلامية إثيوبية أن الحكومة تستخدم قوانين مكافحة الإرهاب للزج بالدعاة الإسلاميين في المعتقلات.


من جهتها، طالبت منظمة حقوقية عالمية الحكومة الإثيوبية بإطلاق سراح المعتقلين واحترام حرية الإنسان والتدين.


هذا ويعاني المسلمون في إثيوبيا من تدخل الحكومة في المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، وهو أعلى هيئة للشؤون الإسلامية هناك.


يشار إلى أن آلاف المسلمين قد نظموا اعتصامات في المساجد واحتجاجات أسبوعية في العاصمة على مدى العام الفائت.


يذكر أن المسلمين يشكلون 34% من إجمالي عدد السكان، ويتعرضون للتضييق والتنكيل والاعتقالات من قبل الحكومة "المسيحية"، بالإضافة إلى النشاط التنصيري العارم هناك، والذي يستغل فقر المسلمين وحرمانهم.


اترك تعليق