سجن كويتي ثان بتهمة إهانة الأمير

By :

أعلن محام كويتي أن محكمة قضت بسجن موكله عامين بتهمة إهانة أمير البلاد عبر موقع تويتر وهو ثاني رجل يسجن لإدانته بهذه التهمة في يومين.

وقضت المحكمة الاثنين بسجن عياد الحربي - الذي اجتذب أكثر من 13 ألف متابع لحسابه بموقع تويتر - بعد شهرين من إلقاء القبض عليه وإطلاق سراحه بكفالة.

واستخدم الحربي حسابه على تويتر في انتقاد الحكومة الكويتية والأمير. وكتب في الموقع يوم الأحد "غدا صباحا النطق بمحاكمتي على تهم أمن الدولة (وهي) الطعن بالذات الأميرية ( نشر أخبار كاذبة بالخارج ) إساءة استخدام هاتف".

وقال محاميه محمد الحميدي إن الحربي سيستأنف الحكم. الذي اعتبره "مفاجأة" لأن الكويت معروفة في العالم والمنطقة العربية بأنها بلد محب للديمقراطية.

وأضاف "الناس اعتادوا على الديمقراطية ولكنهم فجأة يشاهدون الدستور يجري تقويضه".

واتخذت الكويت في الأشهر الأخيرة إجراءات صارمة ضد النشطاء السياسيين الذين يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي لانتقاد الحكومة والأسرة الحاكمة.

ونظمت المعارضة الكويتية سلسلة احتجاجات منذ استخدم الأمير الشيخ صباح الأحمد الصباح سلطاته في أكتوبر لتغيير نظام التصويت في الانتخابات.

وذكرت صحيفة الآن الإلكترونية أن محكمة قضت الأحد بسجن راشد صالح العنزي عامين لأنه "طعن علنا عن طريق الكتابة في حقوق الأمير وسلطته". ومن المتوقع أن يقيم العنزي الذي يتابع صفحته 5700 شخص دعوى استئناف للطعن في الحكم.


اترك تعليق