فتوى حكم ترك تقبيل الحجر الأسود ساهيا

By : أ . د يوسف القرضاوي

 

السؤال: ما حكم ترك تقبيل الحجر الأسود ساهيا؟

جواب فضيلة الشيخ:

الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، ومن اتبعه إلى يوم الدين، وبعد :

تقبيل الحجر مستحب وليس من الفرائض ولا من الواجبات، هو مستحب لمن يقدر عليه بيسر دون أن يؤذي أو يُؤذى، ومن الصعوبة بمكان في المواسم الحالية أن يقدر الإنسان على تقبيل الحجر، إلا بمشقة ومعاناة، ومزاحمة مؤذية، فلو تركه ساهيا أو حتى عامدا، فحجه صحيح وسليم، فإما أن يقبله إن استطاع التقبيل، أو يلمسه ويقبل يده أو يشير إليه من بعيد، وهذا ما نفعله عادة في هذه الأزمنه، نسأل الله أن يكثر من حجاج بيته، وأن يرزقهم الإخلاص ويجمع على الحق كلمتهم


اترك تعليق