فتوى حول :زكاة المشاريع الاستثمارية

By :

 

منذ مرحلة البناء إلى تحقيق الأرباح :
القره داغي: جمع الأموال أو دفعها لبناء مشروع مثل المستشفى لا تجب الزكاة فيها إلى أن تتحقق أرباحها
إذا قمت ببيع عدد من أسهمك ولم تدفع عنها الزكاة سابقاً، فعليك ان تدفع الزكاة عن قيمتها بنسبة 2,5% .
لو أن شخصاً دخل في المشروع بنية أن يبيع حصته وليس بنية البقاء فيه وجبت عليه الزكاة حسب قيمة حصته يوم حولان الحول ؛ لأنه متاجر شرعاً.

أفتى فضيلة الشيخ د. علي محيي الدين القره داغي الأمين العام للاتحاد الالمي لعلماء المسلمين ونائب رئيس المجلس الأوربي للإفتاء والبحوث بأن جمع الأموال أو دفعها لبناء مشروع مثل المستشفى لا تجب الزكاة فيها إلى أن تتحقق أرباحها وقال فضيلته في إجابته على عدد ثمانية أسئلة حول هذه القضية أنه إذا قمت ببيع عدد من أسهمك ولم تدفع عنها الزكاة سابقاً، فعليك ان تدفع الزكاة عن قيمتها بنسبة 2,5% . مضيفا بأنه لو أن شخصاً دخل في المشروع بنية أن يبيع حصته وليس بنية البقاء فيه فقد وجبت عليه الزكاة حسب قيمة حصته يوم حولان الحول ؛ لأنه متاجر شرعاً.
وهذا هو نص الأسئلة:
كثر ورود استفسارات متعددة ومتنوعة حول كيفية أداء الزكاة في المشاريع الاستثمارية ، بدءاً من مرحلة البناء ، ووصولاً إلى تحقق الأرباح وتسملها ، لذلك سنجيب عنها كما وردتنا للإفادة بالرأي الصحيح للسائل وإزالة اللبس والغموض والتضارب في الفتاوى .

الجواب:

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد

السؤال الأول : اشتركت انا ومجموعة من الزملاء في إقامة مستشفى عن طريق دفع مبلغ من المال كل حسب مقدرته عام ١٩٩٨وتم الانتهاء من تأسيس المستشفى و ابتدأ العمل بها عام ٢٠٠٣. تم حساب نصيب كل فرد من المساهمين بعدد من الأسهم كل حسب ما شارك به من مال.

لم يتم توزيع ارباح نقدية من المستشفى طوال هذه السنوات الا مرتين فقط (سنتين فقط منذ ٢٠٠٣). أما باقي السنوات فكانت الأرباح تستعمل في توسعة المستشفى وشراء أجهزة جديدة لتفادى الاقتراض من البنوك. وبالتالي فإن قيمة السهم كانت تزداد مع السنين بسبب زيادة مساحة المستشفى وزيادة الاجهزة وتحسن قيمتها السوقية.

 

حتى تتحقق الارباح

 

الجواب:

أ- إن جمع الأموال أو دفعها لبناء مشروع مثل المستشفى لا تجب الزكاة فيها إلى أن تتحقق أرباحها ، وذلك لأن هذا المشروع ليس بنية البيع والمتاجرة فيه ، وبالتالي فلا يدخل في عروض التجارة أي الأموال المعدة للبيع والشراء.

ب- نعم لو أن شخصاً دخل في المشروع بنية أن يبيع حصته وليس بنية البقاء فيه فهنا تجب عليه الزكاة حسب قيمة حصته يوم حولان الحول ؛ لأنه متاجر شرعاً.

ج- وكذلك لو بقيت سيولة لدى إدارة المشروع ، وحال عليها الحول ولم يصرف في المشروع كلها، او بعضا الذي بلغ النصاب فتجب فيها الزكاة، وبناء على هذا فإن على إدارة المشروع ان تنظر بعد سنة ، فإن بقيت سيولة وحال عليها الحول فتجب فيها الزكاة وحينئذ إما أن تدفعها الإدارة إن كانت مخولة تخويلاً مطلقاً ، أو تخويلاً خاصاً بالزكاة، وهكذا في كل عام إلى أن يتم إتمام المشروع، وإذا لم تكن مخولة فعليها أن تخبر المساهمين بمقدار الزكاة عن طريق حساب مقدار الزكاة لكل سهم ليدفعوها هم.

د- بعد إتمام المشروع تجب الزكاة حسب الميزانية وفقاً لما يلي:

1- ينظر في الوعاء الزكوي لموجودات المشروع فتجب الزكاة في النقود الموجودة في الخزينة ، وفي البنوك، وشبهها من الصكوك ،والأرباح إن وجدت، وكذلك الأشياء المعدة للبيع ، ويضاف إليها الديون المرجوة لصالح المشروع ، ويخصم منها الديون السنوية ، فتجمع ، ثم تحسب منها الزكاة بنسبة 2,5% حسب السنة الهجرية وبنسبة 2,575% إن كانت الميزانية حسب السنة الشمسية (وهي المعمول بها الآن) ثم توزع قيمة الزكاة على عدد الأسهم ، فلنفرض – مثلاً- أن الزكاة بلغت 100,000.00 ريال ، وعدد الأسهم مائة ألف سهم ، وهذا يعني أن مقدار زكاة كل سهم ريال واحد – كما نفعله نحن مع الشركات المدرجة في أسواق البورصة - فحينئذ يدفع المساهم زكاة أسهمه وفقاً لهذه الحسبة .

أما إذا لم تقم الإدارة بذلك فإن على المساهم أن يطلب الميزانية ، ويقدمها إلى أحد العلماء المتخصصين ليحسب زكاتها، وإذا لم يمكنه ذلك فعلى المساهم أن يدفع الزكاة عن الأرباح التي تصل إليه بنسبة 10% .


زكاة للأسهم

 

السؤال الثاني: قمت منذ فترة ببيع جزء من الأسهم الخاصة بي لشراء شقة لأسكن بها.

الجواب:

إذا قمت ببيع عدد من أسهمك ولم تدفع عنها الزكاة سابقاً، فعليك ان تدفع الزكاة عن قيمتها بنسبة 2,5% .

الزكاة على السيولة

السؤال الثالث: هل هناك زكاة عن هذه الأموال (التي هي بصورة أسهم في المستشفى) خلال الفترة السابقة؟ وإذا كان هناك هل تحسب من بداية دفع المبالغ (عام ١٩٩٨) ام من بداية افتتاح المستشفى (عام ٢٠٠٣).

الجواب:

نعم تجب فيها الزكاة كما ذكرته في الجواب عن السؤال الأول .

وتحسب الزكاة على السيولة إن وجدت في جميع الأعوام – كما سبق- ، وما عدا السيولة فإن مثل هذا المشروع لا تجب الزكاة فيه إلى أن تتحقق الأرباح وحينئذ تحسب الزكاة عليها بنسبة 2,5% للعام هجري، وبنسبة 2,575% للسنة الشمسية .

 

الزكاة سنويا

 

السؤال الرابع: وماهي كيفية دفع الزكاة؟ هل تحسب وتدفع سنويا حسب قيمة السهم اخر كل عام أم تجب عليها الزكاة عند بيع الأسهم؟

الجواب:

الزكاة تجب سنوياً حسب قيمة السهم لمن يتاجر في أسهم المشروع او نحوه.

وأما المستثمر الذي يريد البقاء في المشروع والاستفادة من الأرباح فتجب عليه الزكاة حسب الوعاء الزكوي للمشروع – كما سبق –

زكاة عن الأرباح

السؤال الخامس: هل هناك زكاة مال عن الارباح الموزعة؟

الجواب:

نعم إذا لم تدفع الزكاة عن أسهمك وهذا – أي دفع زكاتها- هو المطلوب -كما سبق- فلا أقل من أن تدفع الزكاة عن الأرباح الواصلة إليك بنسبة 10% .


لاثني في الزكاة

 

السؤال السادس: هل تدفع هذه الزكاة فور استلام مبلغ الربح ام بعد ما يمر عليها حول كامل؟

الجواب:

إذا كنت قد دفعت الزكاة عن أسهمك فإن أرباحها محسوبة ، فليس عليك زكاتها مرة أخرى؛ لأنه (لا ثني) في الزكاة .

أما إذا كنت لم تدفع الزكاة عن أسهمك بسبب عدم وصولك إلى ذلك -كما سبق- فعليك دفع الزكاة عن الأرباح بنسبة 10% فور تسلمك الأرباح .

السؤال السابع: هل هناك زكاة عن المال الناتج عن بيع جزء من الأسهم؟

الجواب:

حسب التفصيل السابق

السؤال الثامن: هل تدفع هذه الزكاة فور استلام المبلغ بعد بيع الأسهم ام بعد ما يمر عليها حول كامل؟ وخصوصا إذا دفعت هذه الأموال فورا في شراء شقة للمعيشة.

الجواب:

حسب ما ذكرناه في الجواب عن السؤال السادس .


هذا والله أعلم بالصواب

وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

 

 

 

كتبه الفقير إلى ربه

أ.د. علي محيى الدين القره داغي

الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

نائب رئيس المجلس الأوروبي للافتاء والبحوث

 


اترك تعليق