حفل إفطار رمضاني لطلبة الوافدين من غرب إفريقيا بجامعة الزيتونة

By :

في إطار التواصل وربط الصلة بالطلبة الوافدين عموما وبطلبة غرب إفريقيا خصوصا وبمناسبة احياء ذكرى السابع عشر من رمضان، نظم فرع تونس للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إفطارا جماعيا لطلبة غرب إفريقيا بجامعة الزيتونة بتونس، وقد حضر ما يفوق الأربعين طالبا من مختلف الدرجات العلمية بجامعة الزيتونة ( إجازة ماجستير دكتوراه) موزعين بين مالي والسنغال وغمبيا وغانا وكوتديفوا وغانا ونيجيريا وبوركينافاسو ومورتانيا وليبيا. كما حضر حفل الافطار هذا مجموعة من أساتذة الجامعة وأعضاء مجلس ادارة فرع الاتحاد.

 

                                                                        المداخلات:

بعد الإفطار والصلاة، تم تقديم بعض الكلمات الموجزة بهذه المناسبة، اذ افتتح الدكتور عبد المجيد النجار عضو مجلس امناء الاتحاد ونائب الامين العام رئيس فرع تونس بكلمة شكر فيها الحضور الكريم على تلبية الدعوة لهذا الافطار مبينا بان الاتحاد ممثلا بقيادته المركزية وعلى رأسها فضيلة الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد وفضيلة الدكتور علي محي الدين القرداغي الأمين العام يولي اهتماما كبيرا بطلبة العلم من القارة الافريقية ويعمل على تطوير هذه العلاقة على جميع المستويات العلمي البحثي منها والزيارات الميدانية وقد اوكل التواصل مع غرب القارة الى فرعه بتونس للعمل على تنزيل هذه السياسة، وبهذه المناسبة الرمضانية المباركة فان قيادة الفرع تعبر عن سعادتها بهذا الحضور الطيب وتعرب عن استعدادها لتطوير هذه العلاقة ووضع تلك السياسات موضع التطبيق. كما أشاد الدكتور بالطلبة الأفارقة الوافدين على اجتهادهم  في طلب العلم وتجشمهم السفر والغربة من أجل الظفر بزاد علمي شرعي يمكنهم من  نشره في بلدانهم بعد العودة لها.

كما ألقت الدكتورة فاطمة شقوت نائبة رئيس الفرع وأستاذة علوم القران بجامعة الزيتونة،  كلمة أكدت فيها على أهمية هذا التواصل بين هؤلاء الطلبة والاتحاد وأكدت على استعداد فرع الاتحاد الى مزيد تطوير هذه العلاقة بما يخدم طلبة العلم ويسهم في تطوير قدراتهم العلمية.  وأحيلت الكلمة للدكتور نور الدين الخادمي عضو مجلس أمناء الاتحاد الذي بدوره شكر الحضور على تلبية الدعوة وذكر بفضل ليلة السابع عشر من رمضان ودور القرآن في حفظ وحدة الأمة.

 ثم اختتم الحفل بمداخلة لممثل عن الطلبة الأفارقة من غانا وهو طالب ماجستير بمعهد الحضارة الاسلامية شكر فيها فرع تونس الاتحاد على هذه المبادرة مبديا استعداد طلبة غرب إفريقيا لمزيد من التعاون والتنسيق لما فيه خدمة الإسلام والمسلمين في المنطقة.هذا وقد وزعت ادارة فرع الاتحاد مجموعة من اصدارات الاتحاد من كتب ومجلات على كل الطلبة الحاضرين.


اترك تعليق