الأمن الغذائي من مقاصد الشريعة الإسلامية وقصة سيدنا يوسف عبرة وعظة(مشاركته في ندوة الخيمة الخضراء بالدوحة)

By : أ . د علي القره داغي

 

شارك فضيلة الشيخ د.علي محيي الدين القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ونائب رئيس المجلس الأوربي للإفتاء والبحوث في الندورة الرمضانية التي تقيمها جماعة أصدقاء الطبيعة بالخيمة الخضراء والتي تقام كل عام في رمضان بالدوحة، وقال فضيلته متحدثا عن الأمن الغذائي موضوع الندوة :إن الأمن الغذائي من مقاصد الشريعة الإسلامية، ودلل على ذلك بأمثلة عدة، مشيرا إلى استعاذة الإسلام من الكفر والفقر، ثم استعرض فضيلته موقف سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه في عام المجاعة  ومدى التزامه بإطعام الآخرين من الرعية قبل نفسه.

وقد عرض فضيلته معالم قصة سيدنا يوسف التي أعد مؤخرا كتابا عنه فذكر أنها أنموذج للحفاظ وتوفير الأمن الغذائب للأمة.. مضيفا بأن سيدنا يوسف أسس لعدة أسس اقتصادية هامة تلزم أس امة من الأمم.. ولأن فضيلته ليس عالما في الشريعة فقط بل في الاقتصاد أيضا  فقد استعرض أرقاما هامة في الاقتصاد العالمي بيّن فيها مدى حاجة الأمة الإسلامية لتوفير الأمن الغذائي لشعوبها. فيما أجاب على أسئلة الحضور من الجمهور في نهاية ندوة الخيمة الخضراء.

 

شارك فضيلة الشيخ د.علي محيي الدين القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ونائب رئيس المجلس الأوربي للإفتاء والبحوث في الندورة الرمضانية التي تقيمها جماعة أصدقاء الطبيعة بالخيمة الخضراء والتي تقام كل عام في رمضان بالدوحة، وقال فضيلته متحدثا عن الأمن الغذائي موضوع الندوة :إن الأمن الغذائي من مقاصد الشريعة الإسلامية، ودلل على ذلك بأمثلة عدة، مشيرا إلى استعاذة الإسلام من الكفر والفقر، ثم استعرض فضيلته موقف سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه في عام المجاعة  ومدى التزامه بإطعام الآخرين من الرعية قبل نفسه.

وقد عرض فضيلته معالم قصة سيدنا يوسف التي أعد مؤخرا كتابا عنه فذكر أنها أنموذج للحفاظ وتوفير الأمن الغذائب للأمة.. مضيفا بأن سيدنا يوسف أسس لعدة أسس اقتصادية هامة تلزم أس امة من الأمم.. ولأن فضيلته ليس عالما في الشريعة فقط بل في الاقتصاد أيضا  فقد استعرض أرقاما هامة في الاقتصاد العالمي بيّن فيها مدى حاجة الأمة الإسلامية لتوفير الأمن الغذائي لشعوبها. فيما أجاب على أسئلة الحضور من الجمهور في نهاية ندوة الخيمة الخضراء.


اترك تعليق