القره داغي يستقبل وفد جامعة دار السلام من اندونيسيا

By :


استقبل الامين العام  الدكتور علي القره داغي بمقر الاتحاد يوم الاحد 29 ذي الحجة 1434 الموافق 3 نوفمبر 2013 وفد جامعة دار السلام بعضوية العديد من عمداء كليات الجامعة والعلماء والعالمات المحاضرين فيها وقد جرى اللقاء بحضور الاستاذ الدكتور محمد خليفة مدير مركز القرضاوي للوسطية وعدد من مسؤولي الاتحاد .

وبعد الترحيب فضيلة الامين العام بوفد الجامعة  تم تبادل الحديث حول نشأة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين منذ بدأ التفكير فيه 1988 حتى تم تسجيله سنة 2004 بإيرلندا قبل ان تحتضنه دولة قطر لتكون مقره الرئيسي. وكذلك تحدث عن عضوية الاتحاد التي تضم أكثر من عشرات الجمعيات والهيئات العلمائية والالاف من المنتسبين.

وأوضح فضيلة الامين العام أن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يسعى لأن يكون مرجعية عامة للمسلمين في كل شؤونهم وليس في جانب الفتوى فقط كما ينص على ذلك ميثاق الاتحاد، ومن هنا دعم الاتحاد ثورات الربيع العربي كما يدعم قضايا المسلمين والمظلومين في العالم.

وقدم رئيس الوفد الاندنوسي الزائر عرضا عن نشأة جامعة دار السلام الذي تأسست قبل نصف قرن تناول المقررات الاكاديمية، والهيكل الاداري للجامعة، والتطور الذي عرفته عبر مسيرتها، وعلاقات التعاون التي تربطها بالجامعات السلامية الأخرى في العالم، وخاصة مركز القرضاوي للوسطية الذي حضر الوفد للمشاركة في إحدى الدورات التدريبية التابعة للمركز.

وشمل اللقاء محاضرة قدمها فضيلة الامين العام عن منهج الوسطية، أكد فيها أن الوسطية هي الميزان الذي به يقوم القسط في السلوك والتفكير والعلاقة مع الآخر، كما أنها هي التوازن بين المتقابلات التي يؤدي الإخلال به الى التفريط أو الإفراط، مثل مسائل العقل والنقل، والدنيا والآخرة، والتسيير والتخيير، وغيرها من القضايا التي يتيه فيها العقل ويضل فيها الفكر بدون هذا الميزان العاصم .

وفي نهاية اللقاء شكر الوفد الزائر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وأكدوا رغبتهم وحرصهم على توثيق التعاون مع الاتحاد وتطويره فيما يخدم قضايا الاسلام والمسلمين ويعززمكانة  الوسطية فكرا ومنهجا وسلوكا.



اترك تعليق