الاتحاد ينعي فضيلة الأستاذ الدكتور كاظم عبد الكريم الزوبعي.

By :

فقد تلقينا بقلوب مفعمة بقضاء الله وقدره خبر وفاة أخينا الكريم  الأستاذ الدكتور كاظم عبد الكريم الزوبعي بعد معاناة مع المرض عن عمر يناهز 67 عاما ، قضاها في التربية والدعوة ، حيث كان من المربيين وأصحاب الفضل والعطاء وله جهود دعوية وتربوية كبيرة، تشهد بكفاءته العلمية وصدقه وحسن توجهه.

ولد الفقيه عام 1951 في بغداد وحصل على شهادة الماجستير من باكستان وعلى الدكتوراه من السودان، وعمل في التدريس في السودان وجامعة صنعاء في اليمن وعاد بعد الاحتلال إلى العراق وعمل في الجامعة العراقية، وتخرج علي يديه العشرات من طلبة العلم.

وللفقيد مؤلفات عدة من أبرزها كتاب الداعية الرباني.

وقد فقدت الأمة الإسلامية  واحدا من أبنائها المخلصين الأفاضل،  نسأل الله العلي القدير أن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء، ويكرم نزله، ويدخله جنة الفردوس، وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه وزملاءه الصبر والسلوان إنه نعم المولى ونعم المجيب.

 


اترك تعليق