الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يستنكر بشدة إجازة دولة الاحتلال لسحب الهوية المقدسية من الفلسطينيين ويدعوالعالم كله وعلى رأسه العالم الإسلامي بحكامه وأمراءه للوقوف ضد ما يتعرض له المقدسيون

By :

استنكر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ما يجري في فلسطين المحتلة  وما صدر مؤخرا في محاولة إسرائيلية جديدة لمحاربة الوجود الفلسطيني في مدينة القدس المحتلة، حيث صادقت لجنة الداخلية في الكنيست الإسرائيلي على مشروع قانون سحب إقامة الفلسطينيين المقدسيين؛ بحجة تنفيذ عمليات، وهو ما اعتبر فلسطينيا استهدافا إسرائيليا للوجود الفلسطيني فإن الاتحاد يستنكر  بشدة مصادقة الكنيست الإسرائيلي على هذا القانون الذي يجيز لوزير الداخلية سحب الهوية المقدسية من الفلسطينيين، معتبرا هذا الإجراء اعتداء صارخاً على كل القيم والمقدسات الإسلامية والعالمية هذا بالإضافة إلي أنه خطوة غير أخلاقية وتستخف تماما بالقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني والاتفاقيات الأممية وطالب الاتحاد المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته لوقف الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على حقوق الشعب الفلسطيني ، مؤكدا أن من شأن هذه الاعتداءات تقويض الجهود الدولية الرامية لحل القضية الفلسطينية .

 


اترك تعليق