العودة بالمرتبة 16 ضمن قائمة الـ 500 المؤثرين في 2013

By :

 

نشر المركز الاستراتيجي الإسلامي الملكي في الأردن تقريره السنوي حول قائمة الشخصيات الأكثر تأثيراً بالعالم في  2013، حيث احتل الدكتور سلمان بن فهد العدة، الأمين العام المساعد لاتحاد العلماء المسلمين، المرتبة السادسة عشرة، متقدماً بفارق 3 نقاط عن العام الماضي، الذي احتل خلاله المركز الـ19.

 ولفت التقرير، الذي أعده باحثون دوليون إلى تزايد عدد متابعي العودة والذي وصل لنحو 4  ملايين على "تويتر" ومليوني متابع على "فيس بوك"، معتبراُ أن العودة أحد رواد المشايخ السعوديين وسابقاً كان من العلماء المتشددين ثم تحوّل إلى أحد دعاة التعايش السلمي، ويستمرّ تأثيره في الازدياد بسبب طريقته المبتكرة للدعوة في العالم الإسلامي عبر موقعه .

 وقال التقرير إن العودة دافع عن استخدام مواقع الشبكات الاجتماعية، للتواصل مع المسلمين في جميع أنحاء العالم، وتكريس الفكر الإسلامي، وذلك ردا على فتاوى تدين استخدامه، مشيراً إلى دوره في نشر الثقافة الإسلامية لجميع أنحاء العالم من خلال موقع "الإسلام اليوم" الذي يشرف عليه ويقدم خدمته بالإنجليزية والعربية و الفرنسية و الصينية .

  سفير اللاعنف 

وقال الباحثون تحت عنوان سفير اللاعنف "في محاولة الابتعاد عن علاقات موهومة مع مرتكبي الإرهاب يكون الشيخ العودة صريحاً في كلامه عن ضرورة ترسيخ قيمة الحب وقيمة الرحمة في حياة المسلم اليومية بدلاً من العنف – باستثناء حالات صالحة للدفاع عن النفس.

 وذكروا في الترجمة الخاصة بالشيخ سلمان أنَّه رائد من رواد الحركة السلفية الذين بدأوا بنشر أفكار مبتكرة داخل الكيان السلفي، وصار لها تأثير ملحوظ بسبب استخدامه طرقًا عديدة للتربية مثل (الإنترنت ووسائل الإعلام السمعية البصرية والمنشورات المطبوعة) وأنَّ موقعه على الإنترنت يجمع بين مجموعة متنوعة من علماء ومثقفي الإسلام هدفهم تقديم التوجيه في الفكر الإسلامي.

 وتطرق الأكاديميون إلى جهود الشيخ العودة في الإشراف على ما يتم نشره على موقع الإسلام اليوم– وهو موقع يقدم الموارد الإلكترونية للتربية الإسلامية عبر الإنترنت بلغات مختلفة. وعمله له تأثير بعيد المدى في عصرنا هذا والذي يمتاز بانتشار الديانات بواسطة الإعلام والتقنية. وأن موقع الإسلام اليوم في طليعة هذا الاتجاه.

 وقالوا: قد أصبح للشيخ العودة أتباع كثيرون من خلال محاضراته الأسبوعية في مسجده  في مدينة بريدة وأصبح الشيخ مرجعية عالمية للمسلمين وغير المسلمين الذين يطلعون على موقع الإسلام اليوم – وهو موقع مكرّس لتقديم موارد تعليمية إسلامية في اللغات الإنجليزية والعربية والفرنسية والصينية. وعالج د. العودة كثيرًا من القضايا الإسلامية أثناء برنامجه الشهير حجر الزاوية بقناة mbc الفضائية.

  وأشار كذلك إلى موقفه من مناشدة رؤساء الدول العربية بضرورة التوحد في مواجهة إسرائيل، إبان حصار غزة في أوائل عام 2009 .

 والدراسة التي تعدّ سنويًا منذ عام 2009 يبدو فيها أنَّ تأثير الشيخ العودة في العالم الإسلامي لم يتراجع رغم صدور قرار بمنعه من السفر. وكان العودة قد احتل المرتبة الـ 19 العام الماضي، والـ20 عام 2011، والـ25 عام 2010، والـ19 عام 2009، ضمن الرموز الأكثر تأثيرا في العالم من بين 500 شخصية إسلامية.

 شخصيات 2013

وفي المركز الأول تمَّ اختيار الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، وجاء في المرتبة الثانية العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز، بينما حل في المرتبة الثالثة، مرشد الثورة الإيرانية آية الله علي خامنئي.

 واختارت الدراسة ملك الأردن الملك عبدالله بن الحسين للمركز الرابع، ثم الملك محمد الخامس ملك المغرب للمركز الخامس، بينما حل رئيس الوزراء التركي  رجب طيب أردوغان بالمركز السادس.

 واحتل رئيس إندونسيا سوسيلو باميانق المرتبة السابعة، ثم المرجع الشيعي آية الله علي السيستاني ثامنا، وسلطان عمان السلطان قابوس بن سعيد المركز التاسع.

 وحل محمد بن زايد آل نهيان، أمير دبي بالمركز العاشر، يليه الداعية التركي حاج أفندني فتح الله قولين بالمركز الحادي عشر، ثم الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق بالمركز الثاني عشر، ثم الشيخ  محمد عبد الوهاب أمير الدعوة والتبليغ بباكستان في المركز الثالث عشر، بينما حل مفتي المملكة السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ في المرتبة الرابعة عشرة، ثم الشيخ سعيد عقيل سراج رئيس جمعية نهضة العلماء بإندونيسيا، في المرتبة الخامسة عشرة.

 كما اختارت الدراسة العلامة عبد الله بن بيّه في المركز الثاني والعشرين، والدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في المرتبة الواحد والثلاثين، ضمن الشخصيات الأكثر تأثيرا في العالم من بين 500 شخصية إسلامية.


اترك تعليق