المكتبة التليدية بطنجة: هدية لأهل العلم والباحثين

By :

في خطوة نموذجية ، قامت مؤسسة العلامة المحدث سيدي عبد الله التليدي - رحمه الله – بافتتاح المكتبة التليدية ، بمدينة طنجة  والتي تضم حوالي  ثلاثة آلاف من النوادر والنفائس .. وهي تضاهي في هذا العدد : مكتبة الإسكوريال - بمدريد - ودار الكتب الناصرية - بتمكروت - وغيرهما من المكتبات الرائدة

وهذه المكتبة ؛ هي حصاد أكثر من سبعين عاما ؛ قضاها العلامة سيدي عبد الله التليدي - رحمه الله -  مع الكتاب والعلم.

وقد جعلها وقفا على الباحثين وطلبة العلم ، اقتداء بالكبار من السلف والخلف ؛ ممن سطروا قصصا نادرة ، في الإيثار والعطاء ....

كالفقيه الأندلسي ؛ عبد الملك بن حبيب .

والمحدث القرطبي ؛ أبي عبد الله الحميدي .

وأبي حاتم ابن حبان .

وأبي بكر البغدادي .

وسواهم كثير ....

والعلامة سيدي عبد الله التليدي - رحمه الله -بهذا العمل الوقفي الكبير ؛ سوف يكون رافدا من روافد الحياة العلمية المعاصرة.

بعد أن كان - رحمه الله -  أحد مظاهر هذه الحياة ، بكتاباته ومؤلفاته العديدة.

وأهل العلم مدعوون ؛ لهذه المكتبة التليدية ؛ زيارة ، وقراءة ، وإثراء.

تقبل الله من والدي العلامة الكبير سيدي عبد الله التليدي، وجعل هذا الوقف ذخرا له في أخراه وعملا ينتفع به أبدا.

 

محمد بن عبد الله التليدي . طنجة

 


اترك تعليق