أرنولد فاندرون أمام الكعبة : عملي القادم لنصرة الرسول

By :

 قال الهولندي أرنولد فاندرون، منتج الفيلم المسيء للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، الذي يؤدي فريضة الحج هذه الأيام : إن دموعه لم تتوقف منذ وصوله مكة، وإنه يعيش الآن أجمل اللحظات.


وأكد فاندرون أنه سينتج فيلما آخر يعكس خلاله أخلاق "سيد البشر"، والذي سيحاول من خلاله الاعتذار عمليا عن فيلمه المسيء قبل دخوله الإسلام.


وأشار في تصريحات إلى صحيفة "عكاظ" السعودية إلى أنه وجد في الإسلام ما كان يصبو إليه ويفتقده في حياته السابقة، مبينا أنه عندما يتذكر حياته السابقة يرى أنه كان "كمن يقبض الريح"، وأنه جاء إلى الحج "للاستغفار والدعاء والابتهال إلى الله لمسح خطاياه السابقة".


وأوضح "هنا وجدت ذاتي بين هذه القلوب المؤمنة، ودعواتي أن تمسح دموعي كل ذنوبي بعد توبتي، وسأعمل على إنتاج عمل كبير يخدم الإسلام والمسلمين ويعكس أخلاق نبي الرحمة بعد عودتي من رحلة الحج".

.
وحول كيفية اعتناقه الإسلام، قال المنتج الهولندي، إنه كان متشوقا لمعرفة الكثير عن الإسلام، فبدأ بالقراءة عنه حتى تخلل قلبه وأشهر إسلامه بعد ذلك، رغم أنه كان ينتمي لحزب الحرية الهولندي المتطرف في عدائه للإسلام والمسلمين .


اترك تعليق