القره داغي: الخلافة العثمانية كانت جامعة للمسلمين وأُسقِطت تحت غطاء القومية

By :

استنكر الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، علي القره داغي، محاولات تشويه سمعة الخلافة العثمانية، من خلال نشر ادعاءات كاذبة تتهم رجالاتها بارتكاب جرائم وانتهاكات بحق الشعوب العربية.

جاء ذلك في تغريدات نشرها القره داغي عبر حسابه الشخصي في موقع التدوينات المصغرة "تويتر"، على خلفية إعادة وزير إماراتي تغريدة مسيئة للقائد العثماني فخر الدين باشا، المدافع عن المدينة المنورة.

وقال القره داغي إنه "يكفي العثمانيين شرفاً وثواباً أنهم كوّنوا حضارة إسلامية عظيمة ونشروا الإسلام وحافظوا على أرض فلسطين المباركة ولم يتنازلوا عن ذرة من ترابها وكلام السلطان عبد الحميد خير شاهد".

وأضاف الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: "أما في ظل القومية العربية فقد احتُلت فلسطين بما فيها القدس والأقصى المبارك وضاعت الحقوق".

وأشار إلى أن "شياطين الإنس هم من ضيعوا الأمة الإسلامية في عشرينيات القرن الماضي تحت غطاء القومية، فأسقطوا الخلافة العثمانية التي كانت جامعة للمسلمين وحامية لهم لأكثر من خمسة قرون".

وشدّد القره داغي على أن أحفاد هؤلاء الشياطين يعملون الآن على ضرب أي حركات إسلامية أو ثورات شعبية لإجهاض أي مشروع يجمع المسلمين مرة أخرى.


اترك تعليق