القرضاوي: انقلاب مصر يحفر قبره بيده

By :


 

ندد العلامة الدكتور يوسف القرضاوي مجددا بجرائم الانقلاب العسكري في مصر، وأكد أن الانقلابيين الظالمين يحفرون قبورهم بأيديهم الباغية على الناس. كما دعا الأمة الإسلامية إلى التنبه للمخططات الصهيونية تجاه فلسطين والقدس الشريف.

وندد فضيلته بشدة في خطبة الجمعة من مسجد عمر بن الخطاب بالدوحة،  بجرائم العسكر في ميدان رابعة العدوية وغيرها، وأخيرا بجريمة اقتحام مدينة الطلاب بجامعة الأزهر، مؤكدا أن الانقلابيين يحفرون قبورهم بأيديهم وببغيهم وعدوانهم على الناس.

وعبر رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين عن أسفه الشديد أن يتورط القضاء المصري في الظلم بأحكامه الأخيرة على طلاب الأزهر (بالسجن 17عاما وغرامة أكثر من 60 ألف جنيه) وقال محذرا "ويل لهذا القاضي من قاض السماء".

واستنكر الشيخ القرضاوي موقف شيخ الأزهر وعلماءه من هذا "الظلم البين"، مؤكدا أن سنة الله ترفض أن يسود هذا الظلم، لافتا إلى قوله تعالى "ولا يحيق المكر السيء إلا بأهله".

وأشاد فضيلته بعزة وبسالة أبناء الأزهر وبرفضهم أن يساقوا "كالنعاج" من قبل عسكر الانقلاب، مؤكدا أن العسكر شر على الدنيا إذا تحكموا في الأمور المدنية، فهذا "خطر كبير".

ودعا الظالمين وتابعيهم في مصر وسوريا والعراق إلى التوبة والرجوع إلى الله، فأعظم الظلم هو الظلم الواقع على المؤمنين المستضعفين في الأرض.

وحول الشأن الفلسطيني، ندد الشيخ القرضاوي بالمخططات الصهيونية للاستيلاء على الأراض العربية في فلسطين والقدس الشريف وخاصة المسجد الأقصى المبارك، ودعا جميع الفلسطينيين والمسلمين إلى الاتحاد ونبذ الفرقة.

وأضاف "ننادي الأمة الإسلامية أن تتنبه إلى ما يجري في أرض فلسطين"، هذه أمانة الله وأمانة الأمة، يجب أن نفديها بكل ما نملك.

وتناولت الخطبة موضوع الأمل في نصر الله ورحمته، مبينا ضرورة  البعد عن اليأس والقنوط، وكيف ذم القرآن اليأس والقانطين من روح الله ومن تأييد الله.

وبين الشيخ أن اليأس من شأن الكافرين،"إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون"؛ فعلينا أن نأمل في نصر الله دائما وأن نعمل ما نستطيع، والإرادة الإلهية تكمل ضعفنا.

وقال للمؤمن "إياك أن تظن أن الله غافلا عما يجري في الكون"، سيأخذ الله المتجبرين والمفترين.

 

الخطبة كاملة

https://www.youtube.com/watch?v=ghzE3YMZdfU&feature=youtube_gdata_player


اترك تعليق