البيان الختامي الصادر عن الاجتماع الثاني لمجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في دورته الرابعة 2014م - 2018م

By :


البيان الختامي الصادر عن الاجتماع الثاني لمجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في دورته الرابعة 2014م - 2018م :


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.وبعد

البيان الختامي للاجتماع الثاني لمجلس الأمناء للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، المنعقد في الدوحة 7-8 صفر الخير 1436 هـ، الموافق: 29-30 نوفمبر 2014 م.

استفتح الاجتماع بتلاوة كريمة من آيات الذكر الحكيم، ثم ألقى سماحة العلامة الشيخ: يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، كلمة ضافية حول أوضاع الأمة الإسلامية وما آلت إليه من التفرق والتمزق، وتكالب الأعداء مبيناً مسؤولية أعضائه جميعاً في النهوض بالأمة، كما دعا إلى ضرورة الاعتناء بدور المرأة في المجتمع المسلم، وضرورة نشر ثقافةحضور المرأة في المسجد وغيره.


كما طالب أعضاء الاتحاد جميعا بالاهتمام بأمر الدعوة إلى الله تعالى بالحكمة والموعظة الحسنة، وأوصاهم بالتفاعل التام مع الاتحاد وأمانته العامة وبرامجه.


وختم كلمته بالشكر الجزيل لدولة قطر أميراً وحكومة وشعباً على رعايتها واحتضانها لمقر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، ولمواقفها المشرفة على مستوى الأمة العربية والإسلامية.


ثم قام فضيلة أ.د. علي القره داغي الأمين العام للاتحاد باستعراض التقرير العام عن أعمال الاتحاد (رئاسة وأمانة عامة، والفروع) خلال الفترة السابقة من بعد دورة الجمعية العامة الرابعة إلى 28 نوفمبر 2014م حيث ضمن التقرير معظم الأنشطة التي قام بها الفروع، حيث تمت مناقشته مناقشة مستفيضة، ثم عقدت خمس جلسات سوى جلستي الافتتاح والختام لمناقشة وضع الاتحاد، والتقارير المالية، وخطة الأمانة للدورة الرابعة مع البرامج والمشروعات، وتوصيات الأمانة العامة بتشكيل اللجان واعتمادها، وقراءة التقارير الخاصة بقضايا الأمة وأوضاعها، وجامعة الاتحاد، ومركز بحثه، ونحو ذلك.

نص البيان في الرابط
وبعد المناقشات والمداخلات المعبرة عن ذلك، اتفق الحاضرون على الآتي

 


اترك تعليق