أمين عام الاتحاد يصل موسكو ويلتقي بالشباب المسلم

By :


وصل اليوم الاثنين 8 ديسمبر 2014م إلى عاصمة روسيا الاتحادية ، موسكو ، فضيلة الأستاذ الدكتور علي القره داغي - الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين - في زيارة تستمر لمدة خمسة أيام ، بدعوة كريمة من الإدارة المركزية للشئون الدينية بروسيا الاتحادية للمشاركة في المنتدى الإسلامي العالمي العاشر تحت عنوان "رسالة الدين ومسؤولية أتباعه في سياق التحديات المعاصرة أمام الحضارات الإنسانية" ، حيث ستكون لفضيلته كلمة رئيسية في حفل الافتتاح وبحث تقدم به إلى المنتدى ستكون هناك جلسة لمناقشته .

وكان في استقبال الأمين العام نائبي المفتي العام لروسيا الاتحادية والدكتور لؤي يوسف - المنسق العام لممثلية الاتحاد في روسيا الاتحادية وعدد من أعضاء الإدارة الدينية المركزية لمسلمي روسيا الاتحادية .

كما توجه القره داغي إلى نادي الشباب المسلم في موسكو حيث ألقى كلمة حول التعايش السلمي للمسلمين في الدول غير الإسلامية والتميز بالعلم والتفوق في مجالات الحياة المختلفة ليكونوا قدوة حسنة للعالم أجمع .

كما أجاب القره داغي على تساؤلات الشباب والتي تركزت على أمور فقهية تتعلق بحياتهم داخل المجتمع الروسي من حيث معاملة غير المسلمين وتربية أبنائهم ، وأسئلة تتعلق بفقه الضرورات ، والدعوة إلى الله ، وكيفية تحسين العبادة ، وإصلاح العلاقة مع الله عز وجل في ظل الظروف الحياتية التي يعيشونها ، وقد لاقت الإجابات صدى إيجابي لدى الحضور بالندوة من حيث التفاعل والمشاركة .

وقد تسلم القره داغي نسخة خاصة من كتاب تاريخ روسيا الماضي والحديث من قبل إدارة نادي الشباب المسلم .

كما أجرى الأمين العام لقاءين إعلاميين أحدهما صحفي والآخر تليفزيوني حول أسباب الزيارة ورؤيته حول العديد من قضايا العالم الإسلامي والحلول المتصورة للتحديات .

واختتم الأمين العام اجتماعاته لليوم الأول باجتماع مع السيناتور أحمد بالانكويف - عضو مجلس الشيوخ الروسي وعضو لجنتي العلاقات الدولية والأمن القومي بالمجلس - تناولا خلاله أهم المتغيرات على الساحة العالمية من حيث واقع قضايا العالم الإسلامي وبخاصة تلك التي تتعلق بالمسلمين الذين يعيشون في بلاد غير إسلامية وأهمية التواصل المستمر معهم وتوعيتهم بأمور دينهم وحثهم على التعايش السلمي وحسن الجوار مع مجتمعاتهم وأن يكونوا مؤثرين عبر تفوقهم وتميزهم في مجتمعاتهم .

ومن الجدير بالذكر أن زيارة الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين هي الزيارة الثانية لروسيا الاتحادية خلال هذا العام ، وتدخل ضمن الخطة الاستراتيجية للاتحاد في فتح علاقات قوية مع جميع البلدان وبخاصة تلك التي يعيش فيها مسلمين للتواصل معهم وتوعيتهم بأمور الدين وبالمنهج الوسطي المعتدل الذي ينتهجه الاتحاد ويلقى قبول عالمي . كما تتضمن هذه الزيارة الاجتماع مع جميع المفتيين ونوابهم في الجمهوريات الإسلامية بروسيا الاتحادية ، وزيارة المفتي العام لمسلمي روسيا الاتحادية الشيخ راوي عين الدين ، وزيارة لبعض الجامعات لإلقاء المحاضرات ، كما سيحضر الأمين العام الاحتفال باليوم الوطني لدولة قطر في موسكو بدعوة كريمة من سعادة سفير دولة قطر بروسيا الاتحادية .


اترك تعليق