منتدى كوالالمبور يختار الشيخ الددو نائبا لرئيسه

By :


انطلقت الثلاثاء 11 نوفبر الجاري، فعاليات المؤتمر الأول لمنتدى "اكوالالمبور للفكر والحضارة" بماليزيا، وذلك بحضور العديد من العلماء والمفكرين وقيادات حركات إسلامية من مختلف أنحاء العالم، سيناقشون موضوع "الدولة المدنية .. رؤية إسلامية".

واختارت اللجنة التأسيسية للمنتدى، الداعية الموريتاني  - عضو مجلس الأمناء في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين - الشيخ محمد الحسن ولد الددو، نائبا أول لرئيس المنتدى، حيث ألقى الشيخ الددو الكلمة الافتتاحية لمنتدى كوالالمبور للفكر والحضارة، بالجلسة الافتتاحية التي ترأسها رئيس الوزراء الماليزي الأسبق، مهاتير محمد.

هذا وشهد المنتدى تقديم العديد من الأوراق التي ناقشت موضوع الدولة المدنية انطلاقا من رؤية الفكر الإسلامي، وذلك من زوايا ومداخل متعددة شملت مختلف المجالات التي تتعلق بمواصفات الدولة المدنية، حيث ساهم الدكتور سعد الدين العثماني بورقة تحت عنوان "الدولة الإسلامية.. المفهوم والإمكان".

هذا وتستمر أشغال المنتدى إلى يوم غد الأربعاء 13 نونبر الجاري، الذي ينتظر أن يخرج المشاركون فيه بجملة من التوصيات التي تهم الموضوع المطروح للنقاش والتدارس، بالإضافة إلى البيان الختامي الذي ينتظر أن يتضمن القرارات والخلاصات التي خرج بها المنتدى.


اترك تعليق