القرضاوي: باطل العسكر زائل

By :


دعا العلامة الدكتور يوسف القرضاوي العرب والمسلمين إلى التصدي لمحاولات إسرائيل الاستيلاء على صحراء النقب وانتزاع بدو فلسطين منها، مؤكدا على الحق العربي الفلسطيني فيها.

وفي خطبة الجمعة من مسجد عمر بن الخطاب بالدوحة، لفت فضيلته إلى مخططات ومحاولات إسرائيل لانتزاع بدو فلسطين من صحراء النقب وتصفية هذه القضية لصالح الاحتلال.

وأكد رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أن العرب والمسلمين مطالبون بمساندة بدو فلسطين، لافتا إلى الموقف الإيجابي لنشطاء في بريطانيا تجاه هذه القضية، وكيف عارضوا هذا المشروع "الذي يريد أن يستأصل إخواننا من ديارهم".

واستنكر موقف الإعلام العربي المتجاهل لقضية صحراء النقب، في حين يدافع عن الباطل.

وقال "ننبه إخواننا في بلاد العرب والإسلام إلى حقوق إخوانهم الفلسطينيين في القدس وصحراء النقب، حيث تؤكل حقوقهم حقا بعد حق، ونحن عن هذا غافلون" .

وأكد الشيخ القرضاوي مجددا أن فلسطين ستظل هي قضية المسلمين الأولى لأنها أعدل قضايا العالم، مجددا تحذيره من المخططات الصهيونية تجاه القدس والمسجد الأقصى المبارك.

باطل العسكر زائل

وحول الأوضاع في مصر، شدد فضيلته على أن الأصل أن يحكم المدني العسكري وليس العكس، لافتا إلى فساد العسكر في مصر وسعيهم لاستمرار وضعهم كدولة فوق الدولة.

وأضاف"لابد لنا جميعها أن نقوم في وجه هذا الظلم، الذي يريد أن يثبت نفسه، ولا يمكن أن يثبت الظلم أبدا، الظلم بطبيعته زائل.. فقطع دار القوم الذين ظلموا والحمد لله رب العالمين".

ودار موضوع الخطبة حول "الظلم كما حاربه القرآن"، لافتا إلى أن أول الظلم هو ظلم الإنسان لنفسه، ومرشدا المسلم إلى ضرورة البعد عن اعانه الظالم أو الركون إليه أو أن يكون جنديا له، محذرا من الانتقام الإلهي الذي يترصد الظالمين والقرى الظالمة.


اترك تعليق