عمارة: (داعش) ثمرة لسجون المالكي مثلما كانت (التكفير والهجرة) ثمرة لسجون عبد الناصر

By :

 

قال المفكر د.محمد عمارة - عضو مجلس الأمناء في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين - وعضوهيئة كبار العلماء بالأزهر إن غياب الاسلام الوسطي ومحاربته ، أدى الى فرز التيارت الدينية المتطرفة .

وأضاف عمارة في تصريح لـ "رأي اليوم” أن ما يسمّى بتنظيم الدولة الاسلامية ما هي الا ثمرة مرّة من ثمرات سجون  رئيس الوزراء السابق المالكي.

وهاجم د. عمارة الغلو الديني والغلو اللاديني المتمثل في غلاة العلمانية ، ووصف معركتهم بأنها معركة مع الدين،داعيا التيارات الفكرية المختلفة من ليبراليين وعلمانيين واسلاميين ويساريين الى كلمة سواء تنقذ الأمة من مصير الخراب الذي يراد لها.

واختتم د. عمارة حديثه مؤكدا أن العدل الاسلامي حكم العالم نحو 10 قرون، موضحا أن الدولة الاسلامية التي يدعو لهاالأمة فيها مصدر السلطات بشرط ألا تحل حراما أو تحرم حلالا، والتي تبعد تماماعن الدولة الدينية الثيوقراطية التي يستأثر بها رجال الدين بالكلمة العليا في كل الأمور.


اترك تعليق