الغنوشي في الدنمارك بدعوة من المجلس الاسلامي الدنماركي

By :

 

يزور الشيخ راشد الغنوشي (عضو مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين) العاصمة الدنماركية كوبنهاجن بدعوة من المجلس الإسلامي الدنماركي لحضور عدد من الأنشطة ضمن أسبوع الأمم المتحدة للوئام بين الأديان. وقد قدم الشيخ راشد عددا من المحاضرات التي ركز فيها على أهمية الحوار بين الحضارات والأديان.

كما أكد الشيخ راشد أن الطريق الوحيد ليسود السلام في العالم هو أن تعالج أسباب النزاعات مثل غياب العدل في توزيع الثروات على المستوى العالمي ومثل الإحتلال ومثل الدكتاتورية.

وقدم الشيخ راشد التجربة التونسية كتجربة ناجحة في الحوار بين المختلفين والتي أدت في النهاية للتوافق والوئام مما مكن تونس من أن تكون أول دولة عربية تتجه فيها تجربة الإنتقال الديمقراطي الى النجاح. كما قدم الشيخ راشد محاضرة للأقلية المسلمة في الدنمارك أكد فيها على أهمية مبدأ المواطنة وعلى أهمية الإجتهاد في تقديم الصورة الصحيحة على الإسلام بما هو إسلام الرحمة والتعارف بين الناس والديانات لا كما يقدمه بعض الجاهلين او المفسدين بأنه مربوط بالتعصب والإرهاب.


والتقى الشيخ راشد على هامش زيارته بوفد من وزارة الخارجية الدنماركية والذين عبروا عن إعجابهم بالنجاح التونسي في التوافق حول الدستور وحول الحكومة الحالية.


اترك تعليق