الدعاة يطالبون الأنظمة العربية بطرد سفراء فرنسا لعدوانها على مالي

By :

طالبت نقابة الدعاة المصرية جميع الأنظمة العربية والإسلامية برفض العدوان الغاشم على جمهورية مالي واستخدام كل الوسائل المشروعة للتصدي للغزو الفرنسي عن طريق عدم السماح لفرنسا باستخدام الأراضي والأجواء العربية وعدم تقديم العون لهؤلاء المعتدين، بل الوقوف في وجه فرنسا ومقاطعتها وسحب السفراء من فرنسا وطرد سفرائهم من البلاد العربية والإسلامية.

 كما طالبت النقابة الدول العربية والإسلامية بدعم المقاومة في مالي بالمال والسلاح وإغاثة المنكوبين منهم، وشددت على ضرورة قيام الأمم المتحدة بواجبها، ووقف العدوان الفرنسي على إخواننا في مالي.

 ودعت الشعوب المسلمة للضغط على الحكومات العربية والإسلامية لتنفيذ هذه المطالب.

 كما طالب العلماء والأئمة والدعاة بالقيام بواجبهم الديني وتوضيح القضية للجماهير وصلاة الجنازة على شهدائهم والدعاء لهم.

 وأكدت أن العداء السافر على من القوى الغربية، وفرنسا على جمهورية مالي هدفه العدوان والرفض التام لتحكيم الشريعة الإسلامية، موضحةً أن من يمول هذه الحرب على المسلمين دولاً عربية وإسلامية.


اترك تعليق