الاتحاد يستنكر بشدة القرار الصادر عن محكمة مصرية باعتبار حركة "حماس" منظمة إرهابية

By :


 

أصدر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بياناً يستنكر فيه بشدة القرار الصادر عن محكمة مصرية باعتبار حركة "حماس" منظمة إرهابية ويصفه بالمسيس، ويؤكد فيه أن استهداف المقاومة والنضال الفلسطيني لا يخدم سوى الصهاينة ومشروعهم الاستعماري الاحتلالي الاستيطاني ، ويدعو الأمة العربية والإسلامية: شعوباً وحكاماً إلى مساندة القضية الفلسطينية باعتبارها قضية الأمة الأولى، ويطالب سلطة الانقلاب في مصر بالتوقف عن محاولات خلط الأوراق للتخلي عن دور مصر تجاه فلسطين.

 

نص البيان 

 

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه
( وبعد)

استقبل الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين باستغراب واستهجان شديدين القرار الصادر أول أمس السبت 28 فبراير 2015م عن محكمة الأمور المستعجلة بجمهورية مصر العربية، والذي يعتبر حركة المقاومة الإسلامية "حماس" منظمة إرهابية. وهو حكم يحمل العار والشنار لمصر وحكامها، في حين أن نفس المحكمة قضت منذ ما لا يزيد عن شهر بعدم اختصاصها بالنظر في مثل هذا الموضوع ، الأمر الذي يعتبر تسييساً لأعمال القضاء في مصر، في ظل سلطة الانقلاب التي قلبت كل الموازين، وعطلت كل القضايا، حتى أصابت قضية الأمة الأولى، وهي قضية فلسطين ، واستهدفت حركة المقاومة الإسلامية حماس، التي تشكل رأس الحربة في منظومة المقاومة الفلسطينية، التي هي شرف الأمة الإسلامية والعربية .
ويؤكد الاتحاد إزاء هذا القرار القضائي المصري الخطير على ما يلي:

• يستنكر الاتحاد بشدة هذا القرار الصادر عن محكمة غير مختصة ، ويصف القرار بالمسيَّس ، وبأنه لا يخدم سوى سلطة الاحتلال الصهيوني على أرض فلسطين الحبيبة .

• يستغرب الاتحاد أنه في الوقت الذي تصدر فيه المحكمة الأوروبية حكمها برفع اسم حركة "حماس" من قائمة المنظمات الإرهابية في أوروبا ، تأتي دولة عربية وإسلامية لتصدر قراراً باعتبار الحركة منظمة إرهابية ، على غير أسس وبدون أي أدلة .

• إن فلسطين هي القضية الأولى للأمة الإسلامية والعربية ، والمقاومة تاج على رأس الأمة جميعاً ، وأي محاولات للنيل من المقاومة هي محاولات لخدمة الاحتلال الصهيوني الغاشم ، ويجب العدول عن تلك المحاولات فوراً .

• يرى الاتحاد أن حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ، وجميع حركات المقاومة على أرض فلسطين ، هي حركات تحرر وطني، ومقاومة شعبية ، ونضال عروبي، وجهاد إسلامي، ضد محتل ومستعمر ومغتصب أجنبي ، وما تقوم به هو حق كفله الشرع الإسلامي الحنيف، الذي فرض المقاومة والجهاد للدفاع عن الأوطان ، وكذلك أيده القانون الدولي .

• يطالب الاتحاد سلطة الانقلاب في مصر بالعدول الفوري عن مقتضيات هذا القرار ، الذي يعتبر والعدم سواء لمخالفته جميع إجراءات التقاضي ، كما يخالف قواعد العمل الإسلامي والعربي تجاه فلسطين المحتلة ، ويعتبر تغيراً استراتيجياً خطيراً في الموقف المصري تجاه فلسطين .

• يدعو الاتحاد الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي ومجلس التعاون الخليجي، وحكومات الدول العربية والإسلامية إلى سرعة التدخل لدى سلطة الانقلاب في مصر لثنيها عن هذا القرار ، الذي لا يخدم سوى مصالح المحتل الصهيوني .

• ويناشد الاتحاد العلماء المسلمين، من حملة العقيدة والشريعة في كل أنحاء العالم: شرقه، وغربه لبيان الحق، وفضح الباطل وتوضيح رأي الإسلام الصحيح، في المجاهدين الذين يدافعون عن الإسلام ويذودون عن حرماته ودياره وأبنائه، وأن يغرسوا روح الجهاد والدفاع عن الأنفس والأموال والولاد والنساء والمقدسات: في أبناء المسلمين والمسيحيين، ولا يستسلموا لدعوات الانبطاح والاستسلام، التي يروج لها قادة الانقلاب، الذين خسروا كل شيء، حتى أنفسهم.

• ويدعو الاتحاد المؤرخين المنصفين إلى قول كلمتهم الصادقة، وحماية التاريخ من التزييف، ورد هذه الأكاذيب في نحور قائليها.

• يحث الاتحاد الشعوب الحرة في العالم أجمع إلى مساندة القضية الفلسطينية ، وحق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن أرضه وعرضه ضد المحتل الأجنبي المغتصب ، ودعم حركات التحرر الوطني على أرض فلسطين بدلاً من النيل منها ، أو اتهامها بالباطل .

{وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ} [يونس:82]
والله يقول الحق وهو يهدي السبيل

 الدوحة في 11 جمادى الأول 1436 هـ
الموافق 02 مارس 2015 م

 

 

أ.د علي القره داغي                                            أ.د يوسف القرضاوي  

الأمين العام                                                        رئيس الاتحاد

 


اترك تعليق