القره داغي: على العراقيين التلاحم ويؤكد ان تحرير المدن من داعش يكون بيد أبناءها

By :


وجه الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدكتور علي القره داغي، رسالة الى العراقيين، أكد فيها "ضرورة الاتفاق والتوافق على ما يحقق العدل للجميع، وان لا يكون هناك اقصاء لفئة على حساب اخرى".

وقال القره داغي، على هامش مؤتمر الوسطية الدولي، في حديث لمراسل "النور نيوز"، انه "يجب ان تكون هناك عدالة تؤدي الى الثقة بعدها يكون الالتفاف الذي يُكون مقومات الدولة، ودون ذلك كله لايمكن ان تكون دولة"، مشيرا الى انه "لا يمكن الانتصار والقضاء على داعش دون ارضاء أهل السنة بتنفيذ وتلبية مطالبهم المشروعة".

وأضاف ان "على أهل السنة في العراق ان تكون نظرتهم متعادلة ومتفائلة"، لافتا الى ان "الجميع شركاء في الوطن ولهم حقوق وعليهم واجبات، ورسالتي الى الحكومة العراقية بان تصل الى هذه المرحلة".

وأكد الامين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، ان "المناطق المحتلة من داعش لايمكن تحريرها بارسال الحشد الشعبي الى المناطق والمحافظات السنية، وانما يجب ان تكون القوات المقاتلة من ابناء المناطق المحتلة من داعش، ولنا بذلك تجربة فابناء الانبار والمحافظات الاخرى هم من اخرجوا تنظيم القاعدة من مناطقهم".

وبين ان "المستفيد من هذه المحرقة هم أعداء الاسلام والمسلمين"، مشددا على ان "مصلحة العراقيين سنة وشيعة تكون بالتوافق والتلاحم الذي عاشوا عليه لآلاف السنين، فلا يمكن لطرف إبادة الآخر".

ودعا القره داغي، الحكومة العراقية الى "السعي الجاد لاكتساب مشاعر أهل السنة والعراقيين جميعا عربا وكردا سنة وشيعة، فضلا عن باقي الطوائف".

وأختتم المؤتمر الدولي الذي اقيم في العاصمة الاردنية عمان، تحت عنوان "دور الوسطية في مواحهة الارهاب وتحقيق الاستقرار والسلم العالمي".


اترك تعليق