أمين عام الإتحاد يؤيد عملية "عاصفة الحزم" التي تقودها 10 دول ضد الانقلاب الحوثي باليمن ويطالب بحماية المدنيين

By :

 

أعلن الدكتور علي القره داغي - الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين - تأييده للشرعية باليمن وبحق هذه الشرعية في الاستعانة بالخليج في محاربة الانقلابيين البغاة ، وذلك في إشارة إلى العمليات العسكرية التي تقودها 5 دول خليجية ودولاً أخرى مستهدفة الانقلاب الحوثي ، من أجل تحرير اليمن من هذا الانقلاب الغاشم على الشرعية والثورة .

وطالب القره داغي الحلف بتوخي الحذر من مناطق تواجد المدنيين والحفاظ على حياتهم أثناء استهداف المواقع الاستراتيجية التي احتلها الانقلاب الحوثي منذ هجومه على المحافظات والمدن اليمنية في سبتمبر 2014م وحتى محاولات اقتحامه لعدن أمس .

وأكد القره داغي أن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أصدر العديد من البيانات التي اعتبر فيها ما قام به الحوثييون في سبتمبر الماضي انقلابا على الشرعية والثورة في اليمن ، ونصحهم كثيراً للعدول عن انقلابهم ، والاتجاه إلى الحوار الوطني دون فرض أي شروط مسبقة ، ودون استخدام القوة لفرض الآراء ، إلا أنهم أصروا على انقلابهم ، ورفضوا كل الدعوات الدولية لهم بإعمال العقل وإعلاء مصلحة اليمن العليا ، ولم ينظروا إلا إلى مصالحهم الشخصية الضيقة مستعينين بمشروع إقليمي خطير على المنطقة بأكملها .

ودعا القره داغي أن يحمي الله عز وجل ، دولة اليمن من كل شر ومن أي سوء ، وأن يخرجها من كبوتها ويقيلها من عثرتها لتنطلق إلى مرحلة البناء بعد استعادة شرعيتها وثورة شبابها .


اترك تعليق