القره داغي يستنكر أحكام الإعدام والمؤبد بحق رافضي الانقلاب في مصر

By :


استنكر أ. د. علي القره داغي - الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين - أحكام الإعدام والأحكام بالمؤبد الصادرة اليوم السبت 11 أبريل 2015م ، في حق رافضي الانقلاب العسكري في مصر ، مؤكداً أن مثل هذه الأحكام لا تخلق أجواء استقرار لأي أمة ولا نهضة ولكن تزيد الاحتقان والفتن ، وتدخل البلاد في دوامات من الصراعات التي لا تخدم سوى أعداء الأمة ومخططاتهم . 

كما أشار القره داغي في تصريحاته الصادرة عنه اليوم بعد إصدار محكمة مصرية قرارات بتثبيت حكم الإعدام في حق مرشد الإخوان المسمين أ. د. محمد بديع و 13 آخرين ، وكذلك أحكام بالمؤبد في حق آخرين يغلب عليهم كونهم إعلاميين ، أن مثل هذه الأحكام تسعى لإخفاء وجه حقيقة ما حدث في مصر من انقلاب عسكري واضح وصريح ، حيث لا يمكن تجاوز تلك الحقيقة وأنها سبب كل المشكلات التي دخلت فيها مصر منذ 3 يوليو 2013م حتى اليوم . 

وطالب القره داغي سلطة الانقلاب في مصر ، كما دعا العالم الحر بدوله ومنظماته وقادة الفكر والرأي فيه التدخل ، للتوقف الفوري عن إصدار و تنفيذ تلك الأحكام الجماعية سواء الإعدام أو المؤبد أو غيرهما في مصر ، حيث طالت تلك الأحكام العلماء الشرعيين والأطباء والمهندسين والإعلاميين وغيرهم من الرجال والنساء والشباب والأطفال ، وحذر من إدخال مصر في صراعات لن تنتهي عبر إراقة الانقلا لدماء الأبرياء المحرم إراقتها شرعاً على أسس خلافات سياسية ونزاعات غيب فيها الانقلاب مصلحة الوطن والأمة معاً .


اترك تعليق