شيخ عشائر الأنبار: حكومة المالكي أبشع من المغول

By :

انتقد الشيخ حميد الشوكة، رئيس مجلس شيوخ الأنبار، حكومة نوري المالكي واضطهاده للسنة في العراق.

 وقال إن العراقيين يمرون بمظالم لم يشهدها العراق من قبل حتى في حكم المغول، حيث لم يحدث وقتها انتهاكات ضد المواطنين مثلما يحدث الآن.

 وأضاف: "باعترافات الحكومة نفسها، وباعتراف الوساطة الأممية فإن الأبرياء خرجوا من السجن.. لكن طالما هم أبرياء لماذا سجنوا على مدى 6 سنوات؟، ثم ما ذنب النساء أن يؤخذن بجريرة إخوانهن ويتم حجزهن؟".

 وتابع: هذا الفعل لا يقبل به أي دين سماوي، ولا حتى الأعراف، ويجب على الأمم المتحدة ألا تقبل بهذه المظالم".

 من جهته, اتهم رئيس مؤتمر صحوة العراق احمد أبو ريشة،  حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي بـ "التسويف والمماطلة" من اجل عدم تلبية مطالب المتظاهرين.

 وقال احمد ابو ريشة إن "حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي تماطل وتسوف من اجل عدم تلبية مطالب المتظاهرين".


واوضح ان "وزيري الدفاع سعدون الدليمي وحقوق الانسان محمد شياع السوداني زارا الانبار واجتمعا مع اللجان التنسيقية للتظاهرات".

 

واضاف ان "الاجتماع تواصلي لأن المطالب سلمت الى الحكومة منذ اليوم الاول ونحن في الاسبوع الخامس".

وكان وزير الدفاع وكالة سعدون الدليمي زار مقر الاعتصام في الانبار الخميس الماضي واجتمع مع شيوخ ووجهاء المحافظة في محاولة لـ "تلبية مطالب المتظاهرين".

 واستبعد ابو ريشة ان "تكون الحكومة جادة في تلبية مطالب المتظاهرين".


اترك تعليق