الشيخ الددو : الأسرة المسلمة نواة لمجتمع قوي

By :


نظمت حركة التوحيد والإصلاح فرع تمارة المحاضرة الثانية في إطار برنامج سبيل الفلاح، من تأطير: الشيخ محمد الحسن ولد الددو الشنقيطي الموريتاني - عضو مجلس الأمناء في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، في موضوع: الأسرة في الإسلام، مساء يوم الخميس 07 ماي 2015 بمقر الحركة بتمارة.

وقد استهل الشيخ الددو محاضرته ببيان اتساع وشمولية التشريع الإسلامي، واهتمامه بالإنسان قبل أن يولد وبعد ولادته وحتى بعد مماته، وإحاطته بجميع نواحي حياته

ثم انطلق في جولة تربوية وفقهية حول الأسرة في الإسلام، امتدت من فكرة إنشاء الأسرة وبناء الذرية الصالحة باعتبار أثرها البالغ في المجتمع، ثم إعداد للأسرة من خلال إعداد الزوج الصالح ذكرا وأنثى كونها النواة الأساسية لبناء مجتمع قوي، مع بيان التحديات المحيطة بالأسرة، وكذا أدوار هذه الأسرة في تحقيق مقاصد وجود الإنسان في الأرض من إخلاص العبادة لله سبحانه، والاستخلاف في الأرض، وإسعاد البشرية والأخذ بالنواميس الكونية، وكذا الدعوة على بصيرة، مع إشاعة قيم المعروف والعدل والإحسان.

ثم ختم الشيخ جولته ببيان بعض الحقوق الواجبة كرعاية الآباء والبر بهم، ورعاية الذرية باعتبارها أمانة، متوقفا في النهاية مع مركزية الأخلاق في تماسك الأسرة المسلمة.

وبعد المناقشة والردود من طرح الشيخ محمد الحسن ختم اللقاء بالدعاء الصالح


اترك تعليق