القرضاوي: السيسي ورقة محروقة لا يصلح لشيء

By :


 

قال العلامة الدكتور يوسف القرضاوي، إن قائد الانقلاب في مصر صار ورقة محروقة، لا يصلح لشيء، ولن يكون رئيسا لمصر حتى ولو أراد ذلك.

وقال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في الجزء الأول من حوار مطول لصحيفة الوطن القطرية حول المشهد المصري، إن "السيسي صار ورقة محروقة، لا يصلح لشيء، لا رئيسا، ولا وزيرا للدفاع، انظر إلى التسريبات المنسوبة إليه، هل هذا وزير دفاع يليق بمصر، فضلا عن أن يكون رئيسا، لن يكون السيسي رئيسا لمصر، حتى ولو أراد ذلك، مثله مثل جمال مبارك حين حلم بالرئاسة، والشعب المصري شب عن الطوق، ولم يعد عسكري باستطاعته أن يفرض نفسه عليه".

وأضاف أن "مرسي هو عنوان الديمقراطية، كما أن السيسي عنوان دولة الاستبداد، ومرسي لم يفشل، ولكنه أُفْشِلَ، هذا الانقلاب أُعدَّ على مهل، وشاركت فيه قوى دولية وإقليمية والثورة المضادة، وقد اكتشف الشعب المصري الحقيقة، ومؤشرات الاقتصاد والصادرات ارتفعت في عهد مرسي، والبلد الآن بسبب الانقلاب يعود للوراء، والثوار يريدون استنقاذه من يد العسكر والثورة المضادة التي تريد أن تقضي عليه".

ورأى الشيخ القرضاوي " أن الدستور الجديد والاستفتاء عليه عبث من وراء ظهر المصريين، الذين وافقوا في استفتاء حر على دستور 2012 الذي وضعته لجنة منتخبة من البرلمان المنتخب من الشعب".

كما رأى أن "أي دعوات للمصالحة مرحب بها في إطار الشرعية، ومحاسبة المتسببين في إراقة الدماء، ودمار البلاد، وإذلال العباد".

 


اترك تعليق