الطائرات الفرنسية تواصل مجازرها ضد المسلمين في مالي

By :

 واصلت الطائرات الفرنسية مجازرها ضد المسلمين في مالي بحجة مكافحة ما يسمى بـ "الإرهاب".

  فقد قصفت الطائرات الحربية الفرنسية بلدة تقع بالقرب من حدود النيجر.

 وشهدت مدينة تمبكتو، القديمة التي تقع إلى الغرب غارات جوية عنيفة.

 وقال ضابط من مالي: 'مادامت الجماعات المسلحة موجودة في هذه المناطق، ستستمر الغارات الجوية عندما نكتشف قاعدة (للمتمردين)، نفجرها'.

 وقال أحد سكان المدينة إن قوات الاسلاميين لا تزال موجودة بالمدينة رغم الغارات الجوية.

 من جهته,  رحب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون بالتدخل العسكري الفرنسي في مالي الذي وصفه ب"الشجاع"، على حد قوله.

  الا انه حذر من المخاطر التي تحدق بالعاملين في المجال الانساني مع الامم المتحدة في هذا البلد.

 كما قال بانه "يقدر جهود" المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا والاتحاد الافريقي والدول التي اعلنت ارسال جنود في اطار "البعثة الدولية لدعم مالي".

 الا انه كرر في الوقت نفسه خشيته من تداعيات العملية العسكرية على المدنيين وعلى حقوق الانسان.

 وبعد ان اعلن بانه نقل الى مجلس الامن "ثلاثة خيارات بشأن الدعم اللوجستي" الذي ستقدمه الامم المتحدة الى البعثة الدولية لدعم مالي، اضاف "في الوقت نفسه نبهت الى المخاطر التي تحدق بنشاطاتنا وطاقمنا المدني العامل في المنطقة"


اترك تعليق