هيئة الفتوى والرقابة الشرعية لـ «ميثاق» للصيرفة الإسلامية برئاسة القره داغي تناقش المنتجات الجديدة

By :

عقدت هيئة الفتوى والرقابة الشرعية لميثاق للصيرفة الإسلامية من بنك مسقط اجتماعها الأول لهذا العام 2013 وذلك برئاسة الدكتور الشيخ علي محيي الدين القرة داغي وبحضور أعضاء الهيئة الشيخ عصام بن محمد إسحاق والشيخ ماجد بن محمد بن سالم الكندي.

 وقد تم خلال الاجتماع مناقشة المنتجات التي يرغب ميثاق للصيرفة الإسلامية في طرحها للمرحلة المقبلة والعقود والمستندات التي تقدم بواسطتها هذه المنتجات الشرعية كما تمت مناقشة عدد من الموضوعات المتنوعة الأخرى كما تم خلال الاجتماع الترحيب بالأعضاء الجدد في الهيئة وهم الأستاذ عبدالقادر توماس والدكتور سعيد المحرمي حيث يعد الأول خبيرا مصرفيا إسلاميا معروفا والثاني خبيرا اقتصاديا في مجال العلوم المصرفية والمالية والذين تم تعيينهما كخبيرين فنيين في هيئة الفتوى والرقابة الشرعية لتقديم الرأي والمشورة لأعضاء الهيئة فيما يخص النواحي العملية والفنية للمعاملات المالية الإسلامية ولا يحق لهم التصويت في القرارات الشرعية.

 وبهذه المناسبة قال سليمان بن حمد الحارثي مدير عام مجموعة الأعمال المصرفية الإسلامية ببنك مسقط: إن اجتماع هيئة الفتوى والرقابة الشرعية لميثاق للصيرفة الإسلامية كان ناجحا حيث تم مناقشة عقود المنتجات التي يرغب ميثاق في طرحها خلال الفترة المقبلة وأيضًا مراجعة تقارير الرقابة الشرعية للمعاملات وسير عمل ميثاق وذلك بهدف التأكد وضمان إنجاز المعاملات حسب الأحكام الشرعية وفتاوى الهيئة.

 وقدم سليمان الحارثي الشكر لأعضاء الهيئة على جهودهم الحثيثة وسعيهم لضمان توافق عمل ميثاق مع أحكام الشريعة الإسلامية والذي يعد حجر الزاوية لتقديم خدمات مالية مصرفية إسلامية وقد رحب بالأعضاء الجدد الأستاذ عبدالقادر توماس والدكتور سعيد المحرمي متمنيا لهم التوفيق والنجاح في مهمتهما وأن يساهما بخبرتهما المصرفية والمالية في تعزيز عمل ودور الهيئة في المرحلة المقبلة.

 هذا وتتشكل هيئة الفتوى والرقابة الشرعية لميثاق للصيرفة الإسلامية من الشيخ الدكتور علي محيي الدين القرة داغي رئيسا وهو من الشخصيات المعروفة بالمنطقة وحاصل على شهادة الدكتوراة في مجال العقود والمعاملات المالية من جامعة الأزهر في القاهرة عام 1985 وهو حاليا أستاذ في العقود المالية الإسلامية ويرأس قسم الفقه الإسلامي في كلية الشريعة والدراسات الإسلامية في جامعة قطر كما يعمل حاليا في المجالس الشرعية للعديد من المؤسسات المالية الإسلامية في قطر وخارجها إضافة إلى ذلك فالدكتور علي عضو مؤسس في العديد من المنظمات الخيرية والهيئات الدولية فالفقه الإسلامي ومؤلف للعديد من الكتب والمقالات والبحوث حول القضايا المعاصرة في مجال التمويل الإسلامي كما يضم المجلس الشيخ عصام محمد إسحاق عضوا وهو خريج جامعة ماكغيل في مونتريال بكندا عام 1982 ويشرف حاليا على الهيئة الشرعية العالمية لسلسلة مؤشر «FTSE» الإسلامية وعضو مجلس المحاسبة والمراجعة للمعايير كما أنه عضو مؤسس لمنظمات خيرية عديدة ويتشكل المجلس أيضا من الدكتور الشيخ ماجد الكندي وهو عضو حاصل على درجة الماجستير من جامعة آل البيت في الأردن ودرس في معهد العلوم الإسلامية في السلطنة ومؤلف كتاب «المعاملات المالية والتطبيق المعاصر» وكتاب «أسواق الأوراق المالية في إطار إرشادات الشريعة» ويعمل حاليا كباحث في مكتب الأفتاء بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية أما العضو الجديد بالهيئة عبدالقادر توماس يتمتع بخبرة لأكثر من 25 عاما في مجال الخدمات المالية المصرفية الإسلامية ومؤلف كتاب حول الصيرفة الإسلامية ويتمتع بخبرة واسعة في تصميم المنتجات ويقدم الاستشارات للعديد من المؤسسات المالية على مستوى العالم أما الدكتور سعيد المحرمي فهو حاصل على بكالوريوس عام 1988 من جامعة أريزونا بالولايات المتحدة الأمريكية ودرجة الماجستير عام 1994 من جامعة ولاية أوريجون بالولايات المتحدة الأمريكية وعلى شهادة الدكتوراة عام 2005 من جامعة كارديف بالمملكة المتحدة وهو أستاذ مشارك في كلية التجارة والاقتصاد بجامعة السلطان قابوس ويعد من الشخصيات البارزة والمشارك الفعال في انجاح العديد من المؤتمرات الاقتصادية ومؤلف لعدد من الكتب الاقتصادية.

 وكان ميثاق للصيرفة الإسلامية قد احتفل مؤخرا بافتتاح أول فرع بمنطقة الغبرة بولاية بوشر ويقع الفرع في موقع متميز على الشارع العام بمنطقة الغبرة ويعد فرع ميثاق من الفروع ذات التصميم الفريد وبمواصفات ومعايير متميزة وهو منفصل تماما عن بنك مسقط حيث يقدم الفرع عددا من المنتجات والخدمات المصرفية التي تتوافق مع الشريعة الإسلامية وكان بنك مسقط قد أعلن في وقت سابق عن حصول البنك على الموافقة الرسمية من البنك المركزي العماني لممارسة الأعمال المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية ليكون أول بنك في السلطنة يحصل على الموافقة لفتح نافذة إسلامية ويدشن خدماته المصرفية الإسلامية مما يشكل مرحلة جديدة ونقلة نوعية لبنك مسقط في تقديم الخدمات والتسهيلات المصرفية التي يقدمها للزبائن وللجمهور بشكل عام وخلال الفترة الماضية قام بطرح عدد من المنتجات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية


اترك تعليق