"الشبكة السورية": 71 هجوماً كيماوياً للنظام المحتل لسوريا

By :

رصدت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، في الآونة الأخيرة، 71 خرقاً من قبل النظام السوري لقرار مجلس الأمن رقم 2118، الخاص بنزع السلاح الكيماوي، وتزامن ذلك مع إدانة المجلس الدولي استخدام غاز الكلور السام في سورية، داعياً لمحاسبة المسؤولين عن أي استخدام للمواد والأسلحة الكيماوية. وأصدر المجلس، أمس الجمعة، قراراً دان فيه بشدة استخدام غاز الكلور السام، كما نص القرار على أنه في حالة عدم الامتثال للقرار رقم 2118، فسوف يتم فرض تدابير بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

إلى ذلك، أكّد مدير "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، فضل عبد الغني، لـ"العربي الجديد"، أنّ "الشبكة أصدرت تقارير موثقة، قبل هجوم الغوطة 21 أغسطس/آب 2013، كما أصدرت تقارير بعد صدور قرار مجلس الأمن، أبرزها التقرير تحت عنوان: لا يوجد خط أحمر، الذي وثقت فيه ما لا يقل عن 27 هجوماً بالغازات السامة، ومتابعة لسلسة طويلة لاستخدام القوات الحكومية للغازات السامة، بدأت منذ عام 2012، وما زالت مستمرة حتى الآن". وفي هذا السياق، لفت عبد الغني إلى أن "الشبكة تضع قرار مجلس الأمن 2118، كنقطة علام؛ لأنه نصَّ بشكل صريح أنه في حال انتهاك الحكومة السورية للقرار، فإن هذا يدفع مجلس الأمن، للتدخل تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة".

ودعا مدير "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، مجلس الأمن إلى أن "يضمن التنفيذ الجدي للقرارات الصادرة عنه، قائلاً إنّه "يجب على مجلس الأمن، فرض حظر على مختلف أنواع الأسلحة التي تستخدمها الحكومة السورية، وملاحقة جميع من يقوم بعمليات تزويدها بالمال والسلاح، نظراً لخطر استخدام هذه الأسلحة، في جرائم وانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان".

"قدمت "الشبكة السورية" متابعة طويلة لسلسة استخدام القوات الحكومية الغازات السامة، منذ عام 2012" ويعد مجلس الأمن في الحالة السورية، هو المخول بإحالة المسألة إلى المحكمة الجنائية الدولية، وهو منذ أربع سنوات يُعرقل ذلك، بدلاً من أن يقدم كل التسهيلات ويقوم بفرض السلم والأمان، بحسب عبد الغني.

وتسبب القصف بالغازات السامة؛ بحسب ما وثقته "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، في مقتل مالا يقل عن 52 شخصاً، يتوزعون على النحو التالي، بينهم 29 مقاتلاً من عناصر المعارضة المسلحة، و16 مدنياً بينهم ثمانية أطفال وأربع سيدات. كما تسبب بمقتل سبعة أسرى من قوات النظام، خلال قصفها على إحدى مقرات المعارضة المسلحة.

أمّا أعداد المصابين في جميع المناطق التي تم استهدافها، فقد أحصت الشبكة بنحو تقريبي، ما لا يقل عن 1225 مصاباً. وتوزعت الهجمات على محافظات ريف دمشق، التي استهدفت بما لا يقل عن 26 مرة، كما استهدفت قوات النظام مدينة دمشق، في حي جوبر بالغازات السامة 16 مرة. واستهدفت محافظة حماة 15 مرة، ومحافظة إدلب، ست مرات ومحافظة درعا، أربع مرات، وأيضاً استهدفت محافظة حلب أربع مرات بالغازات السامة.


اترك تعليق