الجيش البورمي يزود البوذيين بالأسلحة لذبح المسلمين

By :

يستعد البوذيون المتطرفون للهجوم على المسلمين في قريتي ريدا ورابارانغ بمنطقة "مراك أو" بميانمار خلال 28 يناير 2013م.

وذكرت وكالة الروهينجيا وفقًا لمصادر موثوقة أن مدير قوات الأمن العسكرية، الذي كان في ثكنة الجيش بقرية ريدا في الآونة الأخيرة؛ أبلغ زعيم القرية أن البوذيين المحليين يستعدون للهجوم على المسلمين من جديد، ويخشى أن يكون ذلك خلال 28 يناير، وقد أكد هذا الخبر أحد المزارعين من قرية البوذيين له علاقة تجارية مع المسلمين.

وكانت قوات الجيش ورجال الأمن قد ارتحلوا من ثكنات هذه المناطق إلى المعسكر الرئيس في المدينة يوم الاثنين الماضي، وبحسب التقارير الوارد فقد زودوا البوذيين المحليين بالأسلحة والمتفجرات عند مغادرتهم.

وكان البوذيون قد استعدوا للهجوم على المسلمين في 25 يناير، ولكنَّ المسلمين عندما عرفوا هذا الخبر وأخذوا حذرهم للمواجهة؛ تراجع البوذيون عن خطتهم وقرروا تأجيل الموعد.

وفي ظل هذه الظروف غير المستقرة يعيش المسلمون هناك في خوف وقلق، وقد قاموا بإبلاغ هذا الخبر للسلطة المحلية ورجال الأمن؛ لكنهم لم يعطوا أي اهتمام لهذا الموضوع.


اترك تعليق