مصدر للجزيرة: الموساد الصهيوني هو محرك (البلاك بلوك) في مصر

By :

كشف مصدر لموقع (الجزيرة نت) أن الموساد الصهيوني هو المحرك الأساسي لمجموعات (البلاك بلوك) في مصر، ويقع مقرها الرئيس في منطقة عسكرية بصحراء النقب.

 

وأضاف المصدر، وفقًا للتقرير الذي نشره "الجزيرة نت": أن البلاك بلوك تعمل تحت إشراف ضابط بالموساد يدعى (ميرزا ديفيد) ومعه جنرال سابق يسمى (بيني شاحر) وعقيد سابق بالخدمة السرية هو بازي زافر، إضافة إلى عدد من الخبراء في المجالات العسكرية والأمنية والنفسية.


كذلك نقل الجزيرة نت عن الكاتب والمحلل السياسي إبراهيم الدراوي قوله: إن البلاك بلوك ترتبط بحركة أوسع تنتشر في العديد من دول العالم وتحتفظ بعلاقات مع منظمات حقوقية غربية وشركات متخصصة في الأمن والحراسة، كما تحصل على دعم من مؤسسات أمنية إسرائيلية وغربية بهدف تدريب كوادر من الشباب المصري من أجل إسقاط النظام.


ويضيف الدراوي - وهو مدير مركز الدراسات الفلسطينية بالقاهرة- أن لديه معلومات توضح أن هذه المؤسسة تعتمد على خداع الشباب تحت ستار دعم الديمقراطية، وتقدم لهم تدريبات تتراوح بين تنظيم المظاهرات واستخدام المتفجرات، فضلا عن التنكر وتوجيه الحشود واستغلالها لصناعة الأزمات وخلق حالة من عدم الاستقرار.


كما يؤكد الدراوي أن بعض المؤسسات الأمنية العربية ليست بعيدة عن دعم هذه المجموعات التي تستهدف زعزعة الاستقرار في مصر.


وأضاف: أن الفريق أحمد شفيق المرشح الرئاسي الخاسر يبدو على صلة بهذه المجموعات من مقر إقامته في الإمارات التي استقر بها مؤخرًا بعيدًا عن ملاحقات من القضاء المصري بتهم فساد.


اترك تعليق