القرضاوى يدعو للدفاع عن المظلومين بدول الربيع العربي وفلسطين

By :

في ندوة بعنوان "لا للتقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى" 
القرضاوى يدعو للدفاع عن المظلومين بدول الربيع العربي وفلسطين


قال الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ان العشرات من الصهاينة فرضوا سيطرتهم على أكثر من مليار و700 مليون مسلم، مشيرا إلى أنهم بعد 49 سنة من مؤتمرهم الأول عام 1897 نفذوا خططهم وأعلنوا دولتهم وتمادوا في غيهم وجريمتهم نظرا لعدم تماسك الأمة الإسلامية.


وأضاف القرضاوي خلال كلمته في ندوة بعنوان "لا للتقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى" أن العلماء تحدثوا كثيرا عن الواجب تجاه القضية الفلسطينية في كافة المحافل الدولية والإقليمية ولم تسترد القدس والمسجد الأقصى، مشيرا إلى أن ما يجب ان يسعوا له هو حث المسلمين على التمسك بكتاب الله وسنة رسوله للقدرة على استرداد الحقوق المسلوبة والوقوف في وجه العدو الصهيوني.


وأشار إلى أن الأمة الإسلامية تقاتل بعضها بعضا من اجل مصالح زائلة وليست لديها العزيمة للقتال من أجل استرداد الأقصى، لافتا إلى أنه يجب على الامة الاسلامية ان تعيد بوصلة عقائدها الاخلاقية وتوحد كياناتها على كلمة سواء لتحقيق النصر.


و دعا القرضاوى الأمة الإسلامية للتكاتف للدفاع عن المظلومين في الأرض عامة وبدول الربيع العربي وفلسطين خاصة.


وطالب بتوحيد الامة قائلا: اول ما يجب ان نسعي اليه هو توحيد الامة حتى نسترد حقوقنا المسلوبة


و قال الشيخ يجب ان نجدد صلتنا مع المسجد الاقصى ونسأل الله ان نصلى فيه قبل ان نموت.


وتساءل القرضاوى لماذا تركتم اخوانكم بعد ان صرتم اكثر من 20 دولة وصرتم اقوياء؟ واشاد بدور قطر قائلا قال: جزى الله العرب الاحرار امثال قطر التى قدمت المساعدات لاخواننا في غزة.


وعن غزة قال اهل غزة الذين ابهروا العالم بصمودهم فنحن اسرى غيرنا الذين لا يريدون ان نتوحد حتى بعد ان قامت ثورات اسلامية في بلاد عربية، والآن هم يحاولون ان يقسموا القدس كما قسموا المسجد الابراهيمي سابقا ويقسمونه حاليا زمنيا، واضاف إن هناك من يحافظ على استمرار النظام السوري لقتل الأبرياء.


اترك تعليق