الجيش الحر: قوات الأسد في جميع المناطق أصابها الشلل

By :

نفى العقيد بالجيش السوري الحر عارف الحمود أن تكون "قوات بشار الأسد استعادت زمام المبادرة على الأرض".

  وأشار في الوقت نفسه إلى أن "حدة العمليات التي يقوم بها الجيش الحر تراجعت نوعا ما في بعض المناطق " .

 وعزا الحمود هذا التراجع "الى قلة الذخيرة والعتاد"، ملقيا باللوم على من "تخاذلوا ولم يوفوا بوعدهم" فيما يتعلق بإمداد الجيش الحر بالسلاح.

 وتابع أن "هناك تراجع لقوات الأسد في عدد من المناطق كجسر الشغور وادلب". 

 ولفت حمود إلى أن "قوات الأسد لا يمكنها التحرك على الأرض أبدا في كل المحافظات السورية باستثناء بعض المناطق في العاصمة دمشق " .

 وقال إن "قوات الأسد لا تستخدم في عدوانها على الشعب إلا القصف بالطائرات والمدفعية فقط ". 

وكانت وسائل إعلام قد نقلت أمس عن الأسد قوله إن "الجيش السوري استعاد زمام المبادرة على الأرض بصورة كبيرة جداً، وأنّه حقّق نتائج هامة سيكشف عنها قريباً" . 

من جهتها,  قال مسؤول كبير بالأمم المتحدة إن المنظمة الدولية تلقت وعودا بالحصول على تبرعات كبيرة خلال مؤتمر دولي يعقد غدا في الكويت لجمع 1.5 مليار دولار لملايين السوريين المتضررين. 

ويهدف المؤتمر إلى جمع مساعدات بقيمة مليار دولار لجيران سوريا الذين يوفرون المأوى لنحو 700 ألفا من اللاجئين المسجلين و500 مليون اخرى لتمويل الجهود الإنسانية لأربعة ملايين سوري داخل بلادهم. 

وحصلت الامم المتحدة حتى الآن على تعهدات تغطي 18 في المئة فقط من المبلغ الذي كشفت النقاب عنه الشهر الماضي مع تصاعد الأزمة الإنسانية في سوريا بشكل حاد.


اترك تعليق