العودة يدعو إلى التلقائية بما لا يخرج عن الدين والقيم والعادات

By :


 دعا الدكتور سلمان العودة - الامين العام المساعد في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين - إلى التلقائية بما لا يخرج عن الدين والقيم والعادات، مشددا على أن حدود الشرع هي الأولى بالمراعاة.

وظهر العودة المعروف بتواضعه وقربه من الناس بلباس شعبي دون غطاء رأس، وهو يتجول في  بعض شوارع إسطنبول، حيث يشارك في  في مؤتمر الإفتاء الأوروبي.


وقال على حسابه في سناب شات أمس "كنت جالسا في الأمس بعد أن اشتريت الذرة المشوية على جدار صغير، ورأيت مجموعة من الأطفال الغجر أو ما يسمونهم النور، وطرحت على نفسي سؤالا هل نحن مبالغون فيما يسمى بقضية العيب".


ويجيب "من الطبيعي أن يراعي الإنسان الآخرين والمكان الذي يعيش فيه، فيلبس ما يناسب ويراعي ما يناسب ويأكل ما يناسب، ولكن في بعض الأحيان تزيد الجرعة لتصبح هي الأصل".


وتساءل العودة قائلا "كيف نستطيع أن نراعي الآخرين وفي نفس الوقت نحافظ على قيمنا وديننا وعلى هويتنا وعلى عاداتنا الجميلة، وفي نفس الوقت لا تكون حاجزا بيننا وبين الآخرين".


وأضاف أن "أعظم ما يجب أن يراعيه الإنسان المسلم هو ربنا سبحانه وتعالى.. يستخفون من الناس ولا يستخفون من الله وهو معهم إذ يبيتون ما لا يرضى من القول..".


وبين العودة في دعوة إلى التواضع والتلقائية أن "الشيء المتعارف عليه عند الناس له اعتبار ويجب أن يراعيه الإنسان، ولكن هذا المتعارف عليه يتغير إذا اختلطنا بشعوب أخرى".


مشيرا إلى أن "الشبكات الاجتماعية ووسائل الإعلام ووسائل المواصلات برا وبحرا وجوا اليوم قد ربطت البعيد وخلطت بين الشعوب"، وهي ما يسهل اختلاط الإنسان بالآخرين والاندماج بثقافاتهم دونما تفريط في دينه وقيمه وهويته .


وختم قائلا "بعض الإخوة قد يستغربون إذا الإنسان خرج بدون غطاء الرأس أو غير لباسه حتى لو انتقل إلى مجتمع آخر لماذا؟".

https://www.youtube.com/watch?v=724ms1i8CsM


اترك تعليق