في جريمة "بشعة".. قوات احتلال الأسد تذبح فتاة أمام عائلتها بحرستا

By : الإسلام اليوم ـ أسماء حماد

نشر المركز الصحفي السوري تقريرا يوضح تفاصيل جريمة نفذها نظام بشار الأسد وميلشياته بحق عائلة كاملة في ضاحية حرستا بريف دمشق الشرقي اليوم الاثنين.

ووصف المركز السوري الجريمة التي نفذها نظام الأسد وميليشياته بحق عائلة كاملة في ضاحية حرستا أو ما تدعى "ضاحية الأسد"، بـ "البشعة".

وقامت مليشيات النظام بدخول أحد منازل الضاحية، وحاولت الاعتداء على أحد الفتيات، مما أثار رب المنزل فحاول منعهم من ذلك، فذبحوا عدداً من أفراد عائلته.

وبحسب التقرير، ذكرت  الناشطة الإعلامية أمل القلموني، نقلاً عن أحد أقرباء العائلة أن عناصر "الشبيحة" بعد دخولهم منزل عائلة "مصباح الشبلي" حاولوا الاعتداء على إحدى بناته فقام الأب بمنعهم وإبعادهم ومحاولة إخراجهم من المنزل.

وأضافت: "بعد محاولة الأب إبعاد (الشبيحة) عن ابنته، قاموا بذبح الفتاة أمام أهلها ومن ثم ذبح الأب والأم وزوج الفتاة الكبرى، فيما لم يعرف مصير أفراد العائلة المتبقين".

وتزامن ذلك مع تقدم كبير لكتائب الثوار، حيث استطاعوا تحرير أكثر من 20 نقطة تابعة لقوات النظام وميليشياته، بالقرب من ضاحية الأسد، في ظل حالة هلع وخوف كبيرة في صفوف مؤيدي النظام في الضاحية والمناطق المجاورة لها.


اترك تعليق