رئيس "علماء الشريعة" يشن هجومًا غير مسبوق على المجرم "السيسي"

By :


شن رئيس رابطة علماء الشريعة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عجيل النشمي هجوما شديدا على وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي.


ونشرت جريدة الوطن الكويتية مقالا للنشمي أكد فيه عدم شرعية الفريق السيسي للولاية أو الطاعة أو الانضواء تحت حكمه، وأنه لا ينطبق عليه ما "أجمع عليه علماء الأمة سلفا وخلفا من وجوب السمع والطاعة لكل من ولي شيئا من أمور المسلمين طاعة أو تغليبا".


وقال إن هناك سبعة شروط مطلوب تحقيقها في المتغلب الذي يجب الدخول في طاعته ليس منها ما يتحقق للفريق السيسي الذي أكد النشمي أنه يجب بدلا من طاعته تطبيق الحد عليه كونه "ينطبق عليه ما ينطبق على الخوارج الذين يخرجون على حاكم يحكم بشرع الله".


وأورد النشمي ضمن تلك الشروط التي توجب طاعة الحاكم المتغلب إقامة شرع الله والجهاد في سبيل نشر الإسلام، أما السيسي فهو –بحسب النشمي- يقوم بمحاربة الإسلام في مصر، وغلق القنوات الفضائية الإسلامية وكذلك جمعيات إسلامية خيرية كما اتهمه بإراقة دماء أعداد من المسلمين في مصر أكثر مما أريق في عهود من سبقوه.


وأضاف أن من بين الشروط السبعة التي أوردها حفظ منصب الإمامة في خلافة النبوة وتدبير أمور الملة، أما السيسي فقد تغلب على حاكم شرعي انتخبته الأمة أملا في أن يقيم العدل والشرع شيئا فشيئا ويحمل في شخصه توجهات إسلامية هي التي أوصلته الرئاسة.


وأكد النشمي أن ما يجب التعامل به مع الفريق السيسي هو عدم تمكينه من الحكم حتى لا يعود زمن العسكر إلى مصر، داعيا علماء الأمة إلى القيام بمسؤوليتهم في دعوة الناس إلى عدم انتخابه.

 


وفيما يلي رابط مقال الدكتور عجيل النشمي المنشور في صحيفة الوطن الكويتية:

 

http://kuwait.tt/articledetails.aspx?Id=328705&yearquarter=20141


اترك تعليق